الرئيسية > الأخبار

جلسة المحاكمة مستمرة بالاستماع للشهود ورئاستها تحاول الضغط عليهم ورفض طلب استدعاء كجمولة ابي كشاهد

جلسة المحاكمة مستمرة بالاستماع للشهود ورئاستها تحاول الضغط عليهم ورفض طلب استدعاء كجمولة ابي كشاهد

8 أيار (مايو) 2017

إيكيب ميديا
08 ماي 2017
بعد فشلت كل محاولات السلطات المغربية في اثبات التهم على المعتقلين السياسيين الصحراويين ،حاولت هيأة المحكمة مساء اليوم الضغط على شهود النفي الصحراويين والحديث احيانا عن تناقض شهادتهم ،فقد مثل اليوم مساءا الشاهد لحسن دليل الذي شدد ان عبد الله التوبالي تعرض لحادث سير يوما قبل التدخل على مخيم اكديم ازيك ،وان حالته الصحية تمنعه من التوجه نحو المخيم والمبيت فيه فيما حاولت النيابة العامة ورئاسة المحكمة الضغط عليه من خلال الحديث عن تناقض في شهادته بحديثها عن التوقيت وفي الوقت الذي طالب المعتقل السياسي التوبالي من النيابة استدعاء كجمولة ابي لتعزيز شهادة الشاهد وعزز هذا المطلب محامي الدفاع الاستاذ المسعودي،رفضت المحكمة الطلب بشكل فج وغير مفهوم حيث قالت انها ترجئ استدعائها حتى وقت لم تحدده والى حين توفر الحاجة لهذه الشهادة .

كما استمعت المحكمة لشهادة الشاهد محمد امبارك هلاب الذي شدد انهم كأطر صحراوية عملوا على فك الحصار على مخيم اكديم ازيك لايصال المؤونة ولكي تطمئن العائلات على ذويها وأنهم قاموا بمبادرة فالتقوا والي العيون السابق المسمى جلموس وانهم اتفقوا معه على تنظيم قافلة لفك الحصار وبالفعل تم ذلك وتوجهنا نحو المخيم يقول هلاب يضيف في اليوم الموالي تم منع العائلات من التوجه الى المخيم واقامت قوات الامن حواجز لمنع الذهاب اليه ،فحاول رئيس الجلسة طرح اسئلة غريبة من قبيل هل لك علاقة بلجنة الحوار وهل تعرفون ما يجري في الحوار وعلى ماذا اتفقت اللجنة والسلطات لكن الشاهد هلاب نفى علمه باي شي ، مشددا ان عبدالرحمان زيو ظل من صباح يوم تفكيك مخيم اكديم ازيك رفقته واصدقاء اخرين .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار