الرئيسية > الأخبار

سلطات سجن طاطا تعيد سيناريو سنوات الجمر والرصاص

سلطات سجن طاطا تعيد سيناريو سنوات الجمر والرصاص

5 أيار (مايو) 2017

اكيب ميديا
6 مايو 2017

يبدو أن السلطات المغربية عادت لتطبيق السياسة التي كان معمولا بها إبان فترة ما يسمى سنوات الجمر و الرصاص، وهي المرحلة التي يدعي النظام المغربي أنه طواها بصفة نهائية، في إطار عملية ما يسمى "الإنصاف والمصالحة"، و التعهد بإحترام حقوق الإنسان، لكن حالة المعتقل السياسي الصحراوي، عالي السعدوني، تثبت بما لا يدع مجالا للشك، أن السلطات السجنية بطاطا شرق المغرب لازالت تطبق نفس المبدأ، و نفس السياسة، حيث ، لم تكتف بالإختطاف و التعذيب والإعتقال في مدينة تقع في أقصى شرق المغرب، في ظروف سيئة، و حرمانه من كافة حقوقه كمعتقل رأي، لكن إدارة سجن طاطا تعمدت عزل المعتقل السياسي الصحراوي عالي السعدوني عن العالم الخارجي عبر منعه من الإتصال بعائلته لمدة فاقت الأسبوع.
هذا و إلى حدود الساعة، تجهل عائلته و ذويه أي معلومات عن المعتقل السياسي الصحراوي عالي السعدوني، و هل هو موجود أصلا بسجن طاطا أم لا.
وتجدر الإشارة إلى أن عالي السعدوني كان قد خاض إضرابا مفتوحا عن الطعام من أجل تمتيعه بحقوقه كمعتقل رأي، و تعهدت مندوبية السجون المغربية بتلبية مطالبه بعد إيقافه للإضراب.

التعليقات

صوت وصورة

المزيد من الأخبار