الرئيسية > الأخبار

السعدوني : بين الحياة والموت في سجن غوانتانامو طاطا

السعدوني : بين الحياة والموت في سجن غوانتانامو طاطا

6 نيسان (أبريل) 2017

اكيب ميديا
06 أفريل 2017

بعد حرمانه من كل الحقوق، التي يكفلها القانون الدولي، كمعتقل رأي، لم يتبقى لإدارة سجن طاطا، شرق المغرب، إلا أن تلبس المعتقل السياسي الصحراوي عالي السعدوني، بذلة، ذات اللون البرتقالي، وتعرضه لأشعة الشمس الحارقة طوال النهار، على غرار معتقلي سجن غوانتنامو.
منذ ترحيله القسري، من السجن الأكحل بالعيون المحتلة، الى اقصى الشرق المغربي بسجن طاطا، عمدت السلطات المغربية على إهانة وإذلال المعتقل السياسي الصحراوي عالي السعدوني، و سلبته كل الحقوق كمعتقل رأي.
إدارة سجن طاطا، لم تكتف بمنع الزيارات العائلية و الأقارب، رغم بعد المسافة وعناء السفر، ولكن وكإجراء إنتقامي عمدت إلى عدم تمكينه من أدنى الحقوق المتمثل في حق التطبيب، رغم معاناته مع مرض الصرع، وعملت على حشره في زنزانة مع أخطر مجرمي الحق العام، ما قد يعرض سلامته الجسدية للخطر.
عالي السعدوني مناضل صحراوي، عضو تنسيقية رافضي الجنسية المغربية، معروف بمواقفه الثابتة المناهضة لإحنلال الصحراء الغربية ، و متمسك بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، مناضل ميداني متمسك بخيار المقاومة السلمية وينبذ كل أشكال العنف في نضالات أرقت سلطات الإحتلال المغربي ودفعتها الى الانتقام منه بمحاضر صيغت على مقاس شرطة الإحتلال.
المعتقل السياسي الصحراوي عالي السعدوني، راسل إدارة السجون المغربية، و مجلس حقوق الانسان المغربي، للتحسيس بالإنتهاكات التي يتعرض لها داخل أسوار السجن، لكن دون جدوى، لذا فإن اكيب ميديا يدعو الجماهير الصحراوية و كل المنظمات والهيئات الدولية الى العمل على تنظيم حملة دولية من أجل التحسيس بالظروف السجنية التي يعانيها المعتقل السياسي الصحراوي عالي السعدوني.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار