الرئيسية > الأخبار

نحن امازيغ جيتوليون

نحن امازيغ جيتوليون

28 آذار (مارس) 2017

بقلم / ايكيب ميديا

ظلت الجامعة المغربية فضاء لتجاذبات وصراعات بين فصائل تنطلق من مبادئ وقناعات إيديولوجية عنوانها الرئيس الدفاع عن الشعب وعموده الأساس الطبقة الكادحة الذي يستمر النظام الملكي الإقطاعي في استغلالها و تنفيذ مخطط الامبريالية وسياساتها في المنطقة وبين أطراف يدعمها النظام حتى وان لم يتقاطع معها في أي من سياساتها . وبعد أن تراجع اليسار في جل الأمصار العربية وما باتت تشكله الفصائل الهجينة من خطر على النظام المغربي عمد هذا الأخير إلى تأسيس تنظيمات هجينة أخرى ترفع خطابا قوميا راديكاليا تحت عنوان الدفاع عن الثقافة الامازيغية في بلد يقال أنهم سكانه الأصليون .

قبل مئات السنين من ميلاد المسيح فرت اليسا من حكم بلدها في صور جنوب لبنان لتؤسس مملكة في قرطاج باتت إحدى القوتين العظميتين في العالم حينها والى جنب قرطاج كان الامازيغ في مملكتيهما الماصول والماصيصول يتارجحان في تحالفاتهما بين روما وقرطاجة في حين كانت ممالك المغرب الأقصى تابعة لروما ، وان كان المؤرخون قد تحدثوا عن ماسينيسا و سيفكس والقائدين العسكريين البطلين يوغرثن و تاكفاريناس فانما يتحدثون عن ممالك شبه مستقلة أصولها نوميدية ولا علاقة لها بمن سكن الغرب ولم يملك صك حريته أو هكذا تحدث المؤرخ اليوناني سالوست .

نقصد من تلك اللمحة التاريخية أن نؤكد بان منطقة شمال افريقيا قسمت بين أبناء امازيغ فان كان النوميديون قد حكموا شمال الجزائر فان المور ظلوا مخلصين لسادة روما وكانوا ذراعا لهم في موريطانيا "شمال المغرب" و سعى الغوانش سبر أغوار البحار فاكتشفوا الاصور والكناري وغيرهم من الجزر في حين ظل أسلافنا نحن الصحراويون الجيتوليون يجولون الصحاري بعمائمهم وشكلوا امبراطوريات لازالت آثارها شاهدة على التاريخ .

إن تصريحات وبلاغات تؤجج الصراع بين الامازيغ والصحراويين تكشف طبيعة أفكار القائمين على تسيير الجانب الأمني والاستخباراتي المغربي وهو لعمري إفلاس امني قبل أن يكون سياسي فالصحراويون امازيغ قبل أن يكونوا عربا هم جيتوليون في طبيعتهم البدوية كرم أخلاقهم وعفتهم وكل الخصال الحميدة ورثوها عن أسلافهم والطبيعة... ولن ينساقوا مع أي مخطط يزيحهم عن سبيل معركتهم مع التناقض الأساس.

وهم عرب بعد احتضانهم لبني معقل وهلال وسليم وحسان ولم تأخذهم العزة بالإثم بل قبلوا دعوتهم ولغتهم لغة الفرقان وليست العربية بأحدكم من أم أو أب فمن تكلمها فهو عربي.

إن محاولة تعميق الهوة بين شعبنا الصحراوي الامازيغي العربي المقاوم الأصيل وبين أشقائه في المنطقة هو محاولة خارج فهم سياق التاريخ فالصحراويون وطليعة كفاحهم جبهة بوليساريو لم ولن يحملوا ضغينة ضد أي كان وبالأحرى ضد من نعتبرهم جزءا من كينونتنا وكنا وإياهم هدفا لنظام قروسطي رجعي ارتكب بحقنا جميعا شتى أنواع الفظاعات والجرائم .

إن مواقفنا كصحراويين هي تلك المواقف النابعة من صدر وفاه الزعيم الراحل محمد عبد العزيز "إن ما يجمعنا وأشقائنا الامازيغ هو الخير والإحسان " ولن يجد خطاب منير كجي ولا غيره من الحاقدين غايته لان أحرار تمازاغا في الريف انتفضوا في انتظار أحرار الأطلس المتوسط والصغير .

من اغتال عمر خالق هو نظام المخزن ، وطلبتنا أسرى لدى نظام كشفت عورته أمام العالم ولم يعد له سوى مناورات الداخل وإعادة "دمص الكارطة" بلغة حلقة جامع الفناء علها تطيل معاناة الصحراويين في بلدهم المحتل والشعب المغربي الشقيق بكل مكوناته لكن الصحراوي يقول .... كدامك الواد يالشامر كساتو

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار