الرئيسية > الأخبار

المعتقل السياسي عبد الله الخفاوني : الدولة المغربية تحاكمنا لتتستر على جرائمها التي اقترفتها في مخيم اكديم ازيك

المعتقل السياسي عبد الله الخفاوني : الدولة المغربية تحاكمنا لتتستر على جرائمها التي اقترفتها في مخيم اكديم ازيك

كل اصدارات هذا المقال: [عربي] [Español]

23 آذار (مارس) 2017

المعتقل السياسي عبد الله الخفاوني دخل بشعار" يحيى كفاح الشعب الصحراوي" وذكره القاضي بالتهمة الموجهة له ،ليتقدم المعتقل بتحية شكر وتقدير الى الحركة الحقوقية عبر العالم والتي وقفت ضد الظلم المفروض على الشعب الصحراوي منذ 1975 كما حيى هيئة الدفاع والمراقبين و الامين العام للامم المتحدة السابق بان كي مون وعبر المعتقل السياسي عن تحياته الى ابناء الشعب الصحراوي الذي هبوا لمؤازرتهم كمعتقلين .وأدان الخفاوني الجرائم التي ارتكبت في مخيم اكديم ازيك واعلن تضامنه مع الضحايا من الشعبين المغربي والصحراوي مقدما تعازيه لذوي الضحايا .وقال عبد الله الخفاوني أن قرار محكمة النقض هو حرمان لحقه في الترافع من درجتين واصفا القرار بأنه يشكل اغتصاب لحق المعتقلين السياسيين مشيرا عن للاختصاص المكاني"العيون المحتلة " والنوعي"محكمة من درجتين " ،واضاف انه يقدم تحية للشعب المغربي الذي تربطنا به يقول عبد الله روابط اللغة والعروبة والاسلام ولكن النظام النظام المغربي اختار احتلال الصحراء الغربية وقمع شعبها ،وشدد انه بريئ من التهم المنسوب له وان الدولة المغربية لم تقدم دليل واحد على ادانة المتهمين وانها هي من تخفي الحقائق ،وعن المحاضر اكد المعتقل السياسي انها مفبركة وملفقة وانه وقعها تحت التعذيب والتهديد ، واكد انه نزح يوم 10 اكتوبر 2010،هربا من القمع والتهميش نحو مخيم حضاري يشهد له العالم بذلك والذي جسد وحدة الشعب الصحراوي لكن تم الاعتداء عليه من طرف جيش الاحتلال المغربي يوم 8 نوفمبر 2010 .والدولة المغربية من خلال محاكمتنا يقول الخفاوني تحاول التستر على جرائمها التي راح ضحيتها افراد من الشعبين الصحراوي والمغربي وتمارس التضليل على المغاربة وتغالط الرأي العام الدولي من اجل تحقيق مكاسب سياسية على حساب ابناء الشعبين الصحراوي والمغربي ،خاصة وان الهجوم على مخيم اكديم ازيك يضيف عبد الله جاء متزامن مع بداية جولة مفاوضات بين جبهة البوليساريو والمملكة المغربية. وروى عبد الله الخفاوني ما تعرض له من تعذيب وحشي لمدة خمسة ايام بعد اعتقاله ،ووصف يوم الهجوم قائلا كنت نائما واستيقظت على الهجوم وكانت إغماءات كثيرة خاصة بين النساء والاطفال لقد انسحب الجميع مشيرا لرئيس الهيئة تصور معي ينسحب 30 الف شخص في توقيت واحد،وطالب الخفاوني باحالته على الخبرة الطبية ،ونفى ان يكون توصل باموال من اية جهة او ان تنظيم مخيم كان بتوجيه باي جهة خارجية .وشدد ان المحاضر مطبوخة وان الدولة المغربية هي المسؤولة عن قتل الصحراويين والمغاربة وحين اعتقاله رموه من الطابق الاول بفم الواد الجرادي وفي ختام مرافعته تقدم بالتحية جبهة البوليساريو و الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية وحيى الشعب الصحراوي .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار