الرئيسية > الأخبار

المعتقل السياسي التوبالي : لجنة الحوار ليست شبحا لتمنع وتحاصر بل دولة الاحتلال المغربية هي التي تحاصر وتمنع

المعتقل السياسي التوبالي : لجنة الحوار ليست شبحا لتمنع وتحاصر بل دولة الاحتلال المغربية هي التي تحاصر وتمنع

كل اصدارات هذا المقال: [عربي] [Español]

21 آذار (مارس) 2017

" اكيب ميديا "
21 مارس 2017 

ابتدأت جلسة محاكمة أبطال ملحمة اكديم ازيك العاشرة والنصف صباحا اليوم الثلاثاء ،بالمناداة على المعتقل السياسي عبد الله التوبالي الذي رفع شعارلابديل لابديل عن تقرير المصير ومطالبا بوقف كافة اشكال نهب واستنزاف الثروات الطبيعية للصحراء الغربية ، وأكد مراسل ايكيب ميديا من داخل جلسة المحاكمة أن المعتقل السياسي تقدم في البداية بالتعازي لعائلات الضحايا المغاربة وقال لهم انه بريئ من دماء ابنائهم لأنه لم يكن متواجدا اثناء هجوم الدولة المغربية على المخيم . وسرد قصة اكديم ازيك والمطالب التي رفعها والمتمثلة في العيش الكريم وتوفير التعليم الجامعي مذكرا بعدم تواجد جامعة بالصحراء الغربية ، وجدد التوبالي عبد الله التأكيد على ان لجنة الحوار لم تكن تتوفر على رئيس وانها ليست الا وسيط بين النازحين والسلطات التي كانت تفاوضهم وأضاف انه لم يكن يعرف عدد من المعتقلين قبل السجن وشدد ان لجنة الحوار ليست شبحا لتمنع وتحاصر بل ان دولة الاحتلال المغربية هي التي تحاصر وتمنع واكد ان تمويل المخيم كان ذاتي فالشعب الصحراوي معروف بالتكافل الاجتماعي . وطالب التوبالي بكشف المكالمات الهاتفية للتأكد من اماكن تواجده وكذلك مجموعة من الحقائق التي ستخدم العدالة وعبر عن تألمه لما تعرض له من تعذيب وذكر ان يوم 04 ابريل 2011 كان مأساويا بالنسبة له ففي الوقت الذي ابلغ بوفاة شقيقه احمد ناجي قدم لقاضي التحقيق الذي لم يراعي هذا الظرف وكذلك وضعه الصحي حيث طالب بحقه في التطبيب والاكل لكن القاضي رفض مطالبه واجابه بتسأل هل انا مطعم ؟ورفض عبدالله الاجابة عن اسئلة دفاع ما يسمى بالحق المدني ،وقال ان لا وجود لعصابات تحتفظ وتمنع النازحين من الخروج ، مشددا انه لا يمكن ان تثق ثلاثين الف من النازحين في عصابة من المجرمين .وطالب بان تكرم لجنة الحوار وجدد التأكيد ان الدولة المغربية لم تلزم بتعهداتها بل اخلت بها ،واضاف التوبالي انه اثناء التحقيق معه لم تعرض عليه محجوزات ولا ادلة ولم يقدم امام الوكيل العام بالعيون بل نقل مباشرة نحو الرباط ليعرض على المحكمة العسكرية ،وذكر التوبالي بانه تعرض للتعذيب لدى مخافر الشرطة والدرك وكذلك بالمحكمة العسكرية وكان معصب العينين وانه وقع على تسعة صفحات تحت التهديد والتعذيب . وشهدت المرافعة مجادلة شعرية حينما ردد القاضي بيت شعري :

 اعاتب لو يجدي لديك عتاب والف سؤال ما لهن جواب

 

فرد عليه المعتقل السياسي

لا تطع منهما خصما ولا حكما فانت تعرف كيد الخصم والحكم 

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار