الرئيسية > الأخبار

المعتقل السياسي محمد بوريال : مخيم اكديم ازيك فضح دولة الاحتلال

المعتقل السياسي محمد بوريال : مخيم اكديم ازيك فضح دولة الاحتلال

كل اصدارات هذا المقال: [عربي] [Español]

20 آذار (مارس) 2017

" اكيب ميديا "
20 مارس 2017
 
المعتقل السياسي محمد بوريال بعد المناداة عليه ردد شعارات وطنية من قبيل " لابديل لابديل عن تقرير المصير" وشعار "الدولة الصحراوية هي الحل " وبعد أن تلى عليه قاضي رئيس الجلسة التهم الموجهة اليه ، تقدم المعتقل السياسي بوريال بتحية الجمعيات والمنظمات الحقوقية والاساتذة المحامين الذين ازروا المجموعة وتضامنوا مع معاناتهم .وركز على ان النزوح الجماعي الى المخيم من مدينة العيون المحتلة كان الهدف منه تحقيق الكرامة والعدالة والعيش الكريم للصحراويين على ارضهم التي تنهب ثرواتها يوميا ،وانه تم اجراء حوار مع السلطات المغربية على اعلى مستوى بحضور وزير الداخلية السابق الشرقاوي ومدير الامن انذاك الضريس والياس العماري الاخير اكد المعتقل السياسي انه هددهم بعد ان لم ينجح في ترغيبهم وارشائهم، لكنهم تفاجئوا بهجوم الدولة المغربية الغير مبرر على مخيم اكديم ازيك مشددا ان اسباب نزوح المواطنين الصحراويين ترجع بالاساس الى التهميش الممنهج من طرف دولة الاحتلال المغربية مشددا ان مخيم اكديم ازيك فضحها . وشدد ان المخيم يشهد له العالم برقي اسلوبه السلمي الحضاري وقوة تنظيمه وظل على هذا الحال لمدة شهر كامل وان الحياة فيه كانت امنة .وأَضاف المعتقل السياسي محمد بوريال أن دولة الاحتلال حين هجومها لم تراعي كبار السن والنساء خاصة الحوامل منهم ولم تراعي الاطفال الصغار .ونفى بوريال التهم الموجهة له واكد ان لا علاقة له بها ،وشدد على ان من يجب ان يحاكم هو من اعطى الاوامر للهجوم على المخيم. وقال أنه اعتقل يوم الهجوم على المخيم بمنزله الذي يبعد بأربعة كلمترات عن المخيم ،وانه تعرض للتهديد من طرف الوالي الدخيسي يوم قبل الهجوم اي يوم 7 نونبر 2010 وقال له بالحرف ان النعمة الاسفاري قد تم اعتقاله على الساعة السابعة وأنه سيعتقل هو في اليوم الموالي .واضاف بوريال انه تعرض للتعذيب بكافة اشكاله وانوعه بعد اعتقاله طيلة خمسة ايام واثناء الحراسة النظرية بما في ذلك التهديد بالاغتصاب كما استمر تعذيبه حتى داخل المحكمة العسكرية اثناء التحقيق واستمر التعذيب في السجن بعد احالتهم ،وشدد بوريال ان النازحين للمخيم هم المسؤولين عن تشييد وتنظيم المخيم ،ونفى وجود اية اجندات اجنبية لتنظيم المخيم ،واكد ان المطالب ظلت اجتماعية مطالبة بحقوق الصحراويين في الحياة الكريمة على ارضهم مشددا ان النازحين هم من كان يطرح الملف المطلب وان لا علاقة للنعمة الاسفاري واحمد السباعي وعبد الله لخفاوني وعبد الجليل العروسي بذلك ،وحول سؤال توصله باوامر من طرف النعمة تساءل بوريال عن كيف ان يعطي النعمة الاوامر وهو في الاعتقال .ورفض المعتقل السياسي بوريال الاجابة على اسئلة التي طرحها دفاع ما يسمى بالمطالبة بالحق المدني الذين حاولوا استفزازه لكنه ظل متشبثا بعدم الجواب عن اسئلتهم ،وفي ختام مرافعته ردد لا للاحتلال المغربي للصحراء الغربية والدولة الصحراوية هي الحل .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار