الرئيسية > الأخبار

تطورات الأوضاع تدفع بملك المغرب لقطع جولته الأفريقية.

تطورات الأوضاع تدفع بملك المغرب لقطع جولته الأفريقية.

28 شباط (فبراير) 2017

ايكيب ميديا 28 فيفري 2017

نقلت مصادر إعلامية مغربية نبأ عودة ملك المغرب إلى الرباط بعد أن سبق وأعلنت عن عزمه زيارة ليبريا التي ترأس المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا ، وعزت تلك المصادر أسباب قطع السادس لجولته الإفريقية بسبب تطورات الأوضاع التي تشهدها منطقة كركرات .

في ذات السياق أكد المحلل السياسي الصحراوي" ب-ك" في لقاء خاص مع "ايكيب ميديا" أن تطورات الأوضاع وتسارعها دفعت بملك المغرب إلى قطع زيارته الفولكلورية إلى أفريقيا بسبب تداعيات خرقه لوقف إطلاق النار وعقب اجتياز قواته لخط الهدنة الذي رسمه مخطط التسوية الاممي الإفريقي . وأضاف المتحدث أن الزيارة التي قام بها وفد عن الكونغرس الأميركي يرأسه السناتور عن ولاية اوكلاهوما جيمس اينهوف وضم زميله مايك راوندس عن "داكوتا الجنوبية" و النواب في الكونغريس فيرن بوكانان عن "فلوريدا" تيم والبيرغ " ميتشيغن" وروندي هولتغرن و ستيف بيرس عن ولاية الينوي حملت رسائل واضحة من حيث الشكل والجوهر كذلك .

فالوفد حل بمطار تندوف عبر طائرة تابعة لوزارة الخارجية الأميركية ورافقتها طائرات تابعة لوزارة الدفاع "البانتغون " فيما حمل تاريخ الزيارة دلالة واضحة لا تحتاج إلى أي تفسير بحسبه .

وكشف المتحدث دجيمس اينهوف الذي عبر خلال زيارته التي قادته إلى بلدان افريقية أخرى أن الوفد مقرب من الرئيس دونالد ترامب وهو ما تكشفه التصريحات التي أدلى بها اينهوف لعدد من وسائل الإعلام الطوغولية

وأردف قائلا أن المغرب الذي راهن على تغيرات سياسية في بلدان عظمى ورسم ما اعتقد انه استراتيجية هجوم على من اسماهم الخصوم في معاقلهم لم يتدارك استحالة تنفيذ مهمته ، ومضى في غيه وهو ما أدى به إلى الوضع الذي لا يحسد عليه مؤكدا في ذات السياق أن انسحاب المغرب من المواقع التي احتلها يؤكد بدء انتهاء الكابوس الذي جثم على أنفاس الصحراويين أربعين عاما ، وإذا ما اعتبر تنازلا فانه سيكون خطوة أولى في سلسلة تنازلات مقبلة فرضها المتغير الدولي و الذات الصحراوية التي تفاعلت بذكاء وحنكة .

وبعد ان اكد عدم استغرابه لموقفي فرنسا واسبانيا الداعمتين للاحتلال المغربي جدد ضيف "ايكيب ميديا " التأكيد على ان البلدين يحسان بفقدان العديد من مصالحهما المشتركة مع المغرب سواء الإستراتيجية أو تلك التي يضمنها معبر كركرات مضيفا انه إذا ماقررت بوليساريو غلق المعبر فإننا سنرى كبار الساسة من البلدين سيهرولون لملاقاة المسؤولبن الصحراويين بعد أن ظلوا يروجون لأكثر من 25 عاما أن الضغط على بوليساريو يمر عبر بوابة الجزائر .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار