الرئيسية > الأخبار

 بعد حادثة كوناكري و إلغاء زيارته إلى مالي ما الذي جناه ملك المغرب من إفريقيا

بعد حادثة كوناكري و إلغاء زيارته إلى مالي ما الذي جناه ملك المغرب من إفريقيا

25 شباط (فبراير) 2017

ايكيب ميديا 24 فبراير 2017

"ملك المغرب مستعد أن ينفق نصف ثروته من اجل تغيير مواقف الأفارقة أو التخفيف من حدة تلك المواقف المعارضة لاحتلاله الصحراء الغربية " كان ذلك مقتطفا من حوار أجراه الزميل اعلي بويا الطفاح مع سفير الجمهورية الصحراوية بمكسيكو الأخ احمد المولاي اعلي "بازوكا" .

تصريح تأكد من خلال نتائج زيارة ملك المغرب إلى عدد من الدول الإفريقية ، لكنه يتأكد بشكل أكثر في إصراره على إرسال كاتبه الخاص ومدير ثروته منير الماجيدي إلى باماكو بعد أن أجلت الزيارة التي كانت مقررة في 21 من فبراير الجاري .

ملك المغرب وحاشيته لم يجدوا ضالتهم حتى مع ارشاء الافارقة بطرق ملتوية ، فوسائل إعلام غينية تحدث عن رفض مواطنيين من البلد زيارة ملك المغرب لأسباب تتعلق بفضائح جنوده المتواجدين في كوناكري منذ فترة حكم سيكيتوري .

ومع فشل زيارة المغرب الى غينيا ومالي التي تعتبران ضمن حلفاء المغرب فما الذي جناه أو سيجنيه من علاقاته مع دول اعتبرت حليفة لجبهة بوليساريو ونضالها من اجل الاستقلال .

التعليقات

صوت وصورة

المزيد من الأخبار