الرئيسية > الأخبار

سيمبريرو يكتب . اسبانيا ستكون أول ضحية لانهيار الشراكة بين المغرب اروبا

سيمبريرو يكتب . اسبانيا ستكون أول ضحية لانهيار الشراكة بين المغرب اروبا

13 شباط (فبراير) 2017

ايكيب ميديا

13 فيفري 2017

قال الصحفي الاسباني والخبير في شؤون العلاقات المغاربية اغناثيو سيمبريرو أن بلاده ستكون أول ضحية لتدهور العلاقات بين المغرب والاتحاد الأوربي لاعتبارات كشف عنها في مقال نشره على موقع "كونفندنثيال" الاثنين .

وأكد سيمبريرو أن اسبانيا وهي الحلقة الأضعف في مواجهة التهديدات التي تلوح لها الرباط ضد الأوروبيين هي المستفيد الأول من اتفاقية الصيد البحري مع المغرب إضافة إلا أنها الأكثر تهديدا واستهدافا بورقة المهاجرين والتعاون في مكافحة الإرهاب التي تبتز الرباط بهما شركائها .

وركز الكاتب الصحفي على تصريحات أدلى بها وزير الزراعة المغربي المقرب من محمد السادس إلى وكالة الأنباء الاسبانية "ايفي" قال فيها لن نستمر في القيام بدور الدركي" طالما أن الأوربيين لا يقدرون ذلك وهي تصريحات تسعى إلى التأثير على قرار صدر عن محكمة العدل الأوربية في 21 من ديسمبر الماضي ويقضى باستمرار اتفاق للزراعة بين المغرب والاتحاد الأوربي طالما انه لا يشمل أراضي الصحراء الغربية المحتلة .

و تصاعدت ردود المغرب على عدد من دول العالم بسبب مواقفها من النزاع حول الصحراء الغربية ووصل الأمر بها إلى مهاجمة امين عام الأمم المتحدة السابق بان كيمون كما أنها هاجمت دول حليفة لها مثل فرنسا واتخذت تدابير قاسية لحماية احد مسؤوليها وهو عبد اللطيف الحموشي المسؤول عن تعذيب مواطنين مغاربة و صحراوي رفعوا شكاوي أمام إحدى المحاكم في باريس .

هذا وفور بدء الأزمة الجديدة بين المغرب والاتحاد الأوربي طار ناصر بوريطة الوزير المغربي المنتدب في الخارجية إلى بروكسل في محاولة للتأثير على قرار الاتحاد البدء في تنفيذ قرار المحكمة الأوربية لكنه عاد خاوي الوفاض في ذات الوقت كان وزير الخارجية الاسباني ديستيس سوبريا قد حل بالرباط ولم يلتق ملك المغرب الذي لايزال في رحلة استجمام خارج بلاده واكد بان اسبانيا ستظل تدافع عن مصالح المغرب الحيوية .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار