الرئيسية > الأخبار

في تأبين الأربعين لرحيل احمد الدية شهادات تؤكد ان الفقيد كان كادحا لم يستسلم للتهديد ولا للإغراء

في تأبين الأربعين لرحيل احمد الدية شهادات تؤكد ان الفقيد كان كادحا لم يستسلم للتهديد ولا للإغراء

13 شباط (فبراير) 2017

ايكيب ميديا

14 فيفري 2017

أحيا الصحراويون ليلة الأحد ذكرى مرور أربعين يوما على وفاة المناضل والنقابي الصحراوي احمد الدية وذلك بمنزل أسرته بحي الزملة بالعاصمة المحتلة .

الذكرى كانت مناسبة لعدد من المناضلين والنشطاء الحقوقيين الصحراويين للحديث عن مسار الفقيد النضالي وانجازاته لصالح العمال الصحراويين خاصة أولئك المورثين عن الحقبة الاستعمارية الاسبانية . وفي هذا الإطار أكد المعتقل السياسي الصحراوي السابق عبد الرحمان زايو أن الدية كان قامة شامخة لم تنحنى أمام الإغراءات ولا التهديدات المغربية ليمسى نموذجا للمواقف المشرفة والصمود الأسطوري مضيفا أن مناضلي القضية اليوم لا يمكنهم نسيان ما قدمه الفقيد لصالح شريحة واسعة من شعبنا لم تجد سندا أمام تعسف المحتل وتجبره و استغلاله لعرقها سوى تضحيات الدية ونقله لمظالمها إلى المنظمات النقابية العالمية .

وفي مداخلة له كشف الناشط الحقوقي والمختطف السياسي الصحراوي السابق داح الرحموني أن الفقيد كان أول من حمل مشعل الدفاع عن الحقوق الاقتصادية والاجتماعية في الأراضي المحتلة مضيفا انه ساهم في كسر حاجز الخوف الذي سببته الجرائم التي ارتكبتها المغرب بحق المدنيين طوال ثلاثين عاما .

وأكد الرحموني أن الفضل يعود لأحمد الدية في مضامين تقرير منظمة فرنسا الحريات France Liberté الذي صدم المغرب و مس من مصداقية تقاريرها مشددا على أن الفقيد كان مناضلا بروليتاريا ( كادحا) في قناعاته وإيمانه و أسلوب عمله بل وحتى في نمط حياته ولم يكن يمتطى سيارة فاخرة آو يضفى أي شكل من أشكال البورجوازية على سلوكياته فاستحق أن يكون نموذجا يحتذي .

وأضاف المتحدث أن الدية تميز بجمعه للنضال الميداني و بين العمل النقابي وبين إنسانيته وكان يقول دائما بان البيئة التي يعيش فيها هي مصدر الدعم المعنوي له.

النقابي الصحراوي اعلي سالم بابيت لم يفوت الفرصة لاستحضار جزء من تاريخ الفقيد مشددا على أن صموده أمام الإغراءات والتهديدات دفع بالعديد من العمال إلى تأكيد أحقيته بقيادة شريحة العمال الصحراويين وتنظيم نضالهم من اجل حقوقهم المشروعة التي تكفلها القوانين الدولية وتفرض على الاحتلال احترامها والتقيد يها .

التعليقات

صوت وصورة

المزيد من الأخبار