الرئيسية > الأخبار

النص الكامل للمقابلة التي اجراها ايكيب ميديا مع سفير بلادنا في انغولا ونامبيا اباه الشيخ الديه

النص الكامل للمقابلة التي اجراها ايكيب ميديا مع سفير بلادنا في انغولا ونامبيا اباه الشيخ الديه

9 شباط (فبراير) 2017

أهلا بك الأخ اباه ، انتم معتمدون لدى دولتين معروفتين بمواقفهما المبدئية من النزاع حول الصحراء الغربية نود في البداية أن تضعوا المتتبع في صورة علاقات الدولة الصحراوية مع البلدين الشقيقين ؟

اسمح لي بداية أن أتقدم بالشكر والتقدير إلى "ايكيب ميديا" وطاقمه الإعلامي والتقني وأساسا على سعيه الدؤوب الرامي إلى تنوير الرأي العام الوطني وفقا لأسس مهنية صادقة وهادفة متزنة ومسؤولة .

أما بخصوص سؤالكم فنامبيا وانغولا هما جزء من حركة التحرر الإفريقية المسلحة المناضلة من اجل تحرر شعوب القارة من براثن الاستعمار والفصل العنصري منذ سبعينيات القرن الماضي .

فحركة سوابو الناميبية و الحركة الشعبية لتحرير انغولا يمتلكان تاريخا ناصعا بارزاً في قيادة النضال التحرري لبلديهما وكانتا معبرا شرعيا للتعبير عن طموحات شعبيهما وآمالهما في الحرية والاستقلال ضد اعتى القوى الاستعمارية حينها و نظام الابارتهيد وجيوش العملاء من مختلف الجنسيات والأعراق .

اليوم سوابو والحركة الشعبية لتحرير انغولا هما في السلطة يناضلان في جبهات سياسية اجتماعية واقتصادية بهدف الارتقاء بشعوبهما إلى مصاف الدول الديمقراطية النامية وتحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم في غد مشرق . ومن هذا المنطلق تستمر العلاقات بيننا وبين البلدين الشقيقين على أحسن ما يرام .

2. ثمة من ينظر إلى أن دول جنوب القارة هي معاقل للبوليساريو ويذهبون إلى أن العدو لم يتمكن من اختراق الدول الناطقة بالانجليزية والبرتغالية إلى أي مدى يعتبر ذلك صحيحا ؟

للتوضيح ليست دول جنوب القارة هي السند السياسي والدبلوماسي للجمهورية العربية الصحراوية ، اعتقد أن هنالك نوايا مبيتة لتعميم أو إشاعة هذا الفكرة والتي تقف من ورائها المغرب ووسائل إعلامها في إطار حرب دعائية ونفسية شاملة ضد كفاح شعبنا خاصة في هذه المرحلة .

إذن المغرب يواصل حجب الحقائق عن شعبه بإعطائه صورة نمطية وإيهامه بان الدول المدافعة عن الشرعية الدولية هي معدودة والحقيقة هي أن هنالك دول كثيرة ذات مواقف صلبة فيما يتعلق بحماية وصيانة ورقي إفريقيا وازدهارها على مختلف الأصعدة وبالتالي هي ليست مع إي مناورات أو مخططات لا تساير هذه التوجهات المبدئية المنصوص عليها في ميثاق الاتحاد الإفريقي .

3. كيف تقرأون مسعى المغرب من خلال انضمامه إلى الاتحاد الإفريقي ، هل هي بداية تماه مع القانون والشرعة الدولية أم هو مناورة سياسية وإذا كانت مناورة كيف يجب التصدي لها ؟

سؤال جيد وهو في الحقيقة سؤال الساعة و محل انشغال مكونات الرأي الوطني بل كذلك الأصدقاء والحلفاء، وللإجابة على هذا السؤال يجب في الحقيقة استحضار الأسس لأنها بوصلة كل مسيرة بخاصة مسيرة تحرر وطني.

الثورة الصحراوية ممثلة في طليعة كفاحها "بوليساريو" ظلت دوما متمسكة بمبادئها التحررية وبأهدافها الوطنية المتمثلة أساسا في تحقيق السيادة والاستقلال على كامل تراب الجمهورية الصحراوية . وعلى الرغم من كل التحولات التي يشهدها العالم فإنها لم ولن تحيد قيد أنملة عن تلك الأهداف والمبادئ لأنها هي التي تحدد التوجه العام وتطلعات شعبنا . وعلى ضوء ذلك يتم تقييم الوضع وإعادة توجيه المسار وترتيب الأولويات ، فالفعل الوطني ظل على الدوام العجلة المديرة للمسار السياسي والدبلوماسي الوطني ، هذا من حيث الأساس والمبادئ كي تكون الأمور واضحة .

إذن قيادة هذه المسيرة لم تبني سياستها قط كرد فعل بقدر أنها كانت سباقة للفعل نفسه وتقويم المعطيات في كل المراحل السابقة في مسار كفاح شعبنا وهذا فالحقيقة يحسب كانجاز للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب .

ومن هذا المنطلق فان النظام المغربي وبعد هزائمه السياسية والدبلوماسية المتواصلة في كل المحافل والمنتديات الدولية ، ونظرا للمكانة التي بات يتمتع بها الاتحاد الإفريقي في السياسة العالمية ولمواقفه الثابتة تجاه قضية شعبنا لم يجد المغرب بتوجيه من راعيه بدا من الارتماء صاغرا ذليلا في أحضان الاتحاد وبسرعة بعد أن استوفى كافة الشروط المنصوص عليها في ميثاق الاتحاد التأسيسي . وبالتالي أن يكون المغرب العضو 55 يجلس إلى جانب الجمهورية الصحراوية.

4. بعض المتتبعين يخشون من إستراتيجية المغرب المتمثلة في القوة الناعمة Soft power التي تتركز على المال والأعمال ألا ترون انه بذلك قادر على التسلل إلى قرارات دول كانت ولا تزال حليفة لشعبنا ؟

أشرت لكم سابقا انه من حيث الإجراءات فان المغرب اقر والتزم بميثاق الاتحاد أما من حيث النوايا نحن الصحراويون لم يكن لنا أن نثق مطلقا في التزامات عدو غاشم سعى في الأرض ليفسد فيها و اهلك الحرث والنسل وعاث جورا وظلما واضطهادا ولم يسلم من بطشه أحدا طوال أربعين عاما من غزوه واحتلاله لأرضنا وبالتالي فالمعارك الدبلوماسية ضد الغازي المحتل ستحتدم أكثر فأكثر .

وفي هذا الباب أريد أن أوضح بان الأمور ليست كما يزعم المغرب بان هنالك دولا تدعم مراميه وأهدافه ولكن الحقيقة عكس ذلك تماما فكل الدول الإفريقية هي أول حامي ومدافع عن ميثاق الاتحاد التأسيسي والتقيد به وبمقتضياته .

والمسالة الثانية التي أريد أن أؤكدها هي أن المغرب يوهم نفسه ويحاول إيهام الآخرين وكأنه المؤثر والأمر الذي يشير بأصبعه ليتبعه الآخرون والحقيقة عكس ذلك فإفريقيا ليست كما تظنها الرباط فنبل أخلاقها وثباتها على مبادئها إضافة إلى الحكمة الإفريقية هي في الحقيقة عقبات كأداء أمام مطامح المغرب وبالتالي فان الحقائق هي عكس ما يروج له المغرب إعلاميا .

أريد أن أوضح كذلك بان اقرب أصدقاء المغرب مقتنعون بأهمية ما وصلت إليه القارة الإفريقية من مكانة هامة بين الأمم بفضل احترامهم وقدسيتهم للميثاق وانسجام القارة في مواجهة التحديات التي يشكلها مخلفات الاستعمار من جهل وتخلف وانعدام للتنمية وغيرها

ثالثا ، أن الاستثمارات المغربية المشار إليها في سؤالكم ما هي إلا مغالطات وتضليل فجميعنا نعلم أن المغرب لا يمتلك المقومات التي تؤهله للقيام بذلك بالنظر إلى واقع الاقتصاد المغربي المتدهور فالمديونية كما تعلمون بلغت ذروتها وثمة عجز مالي بالإضافة إلى الفقر والجوع الذي يعيشه المغاربة في الريف وجبال الأطلس المتوسط وفي كل أنحاء المغرب والمنطق يقول أن المغاربة أولى بتلك المشاريع المزعومة وبالتالي فاقد الشئ لايعطيه ...

المغرب كذلك يرويج مغالطات من قبيل الواقعية والبراغماتية السياسية و أن زمن الإيديولوجيات قد ولى وأهمية الاقتصاد في عالم اليوم وغيرها في محاولات لتغيير طبيعة النزاع وهي في نظرنا نقائص وأقراص مهدئة يعتقد واهما أن القادة الأفارقة سيبلعونها بسهولة ونحن مقتنعين بأنه لا الدول ولا القيادات الإفريقية بهذا المستوى من الانحطاط السياسي أو الأخلاقي الذي يجعلهم لقمة سهلة لمخططه المدعوم من دولة عظمى.

5.كلمة توجهونها لجماهير شعبنا في كل اماكن تواجدها.

اشكر ايكيب ميديا مرة أخرى على إتاحتي هذه الفرصة ، وأتقدم بالتحية والتقدير إلى كل المرابطين في ثغور الكفاح و النضال من جماهير شعبنا في المناطق المحتلة وجنوب المغرب وفي الشتات والمهجر واحيي جماهير شعبنا المكافح في المناطق المحررة و اللجوء

فبفضل كفاح واستماتة المقاتل الصحراوي والمناضل والمواطن البسيط لما كبرت و نضجت هذه المسيرة الوطنية الثورية وما تعنيه من مكاسب وانتصارات حققها شعبنا العملاق طيلة عقود من التضحيات الجسام على مختلف الأصعدة .

أود أيضا أن احيي وبحرارة صمود ونضال وكفاح معتقلينا في مختلف سجون الاحتلال خاصة اسود ملحمة اكديم ايزيك الخالدة ، نتمنى جميعا لهذه المسيرة النضالية المزيد من الانتصارات والمكاسب وحرب تحريرية متوصلة وكفاح وناضل مستميت حتى النصر النهائي ولانامت أعين المحتلين الجبناء .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار