الرئيسية > الأخبار

ثمان أسباب تدعو ماء العينين لكحل إلى الاعتقاد بان انضمام المغرب إلى الاتحاد الإفريقي حالة شاذة .

ثمان أسباب تدعو ماء العينين لكحل إلى الاعتقاد بان انضمام المغرب إلى الاتحاد الإفريقي حالة شاذة .

8 شباط (فبراير) 2017

ايكيب ميديا 9 فيفري 2017

قال المناضل والإعلامي الصحراوي المتخصص في الشؤون الإفريقية ماء العينين الاكحل ان تواجد المغرب في منظمة الاتحاد الإفريقي سيصبح أعظم حالة شاذة لثمان أسباب كشف عنها في تدوينة نشرها على صفحته في الفايسبوك .

أول تلك الأسباب هي أن المغرب دولة استعمارية لا تزال تحتل أجزاء من أراضي الصحراء الغربية .

ثانيها أن المغرب يستمر في إنكار حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير وينتهك حقوق امة افريقية ، ينهب ثروات الأراضي الصحراوية ويسلمها مجانا لحلفائه ولصوص آخرين حول العالم .

ثالثا أن المغرب هي الدولة الإفريقية الوحيدة التي لا تحترم حدودها المعترف بها دوليا .

رابعا ان المغرب لها مشاكل حدودية ومطالب في حق جيرانها"اسبانيا، الجزائر ، موريتانيا ومالي" تبرز وتختفي، أحيانا بشكل رسمي وأخرى بشكل غير رسمي تبعا لترمومتر رغبات ومزاج القصر.

خامسا أن المغرب غادر منظمة الوحدة الإفريقية العام 1984 وبذل كل جهده للانضمام إلى الاتحاد الأوربي ولم يشارك الأفارقة في حلمهم وخططهم لبناء الاتحاد الإفريقي وفي العديد من الحالات كانت أهدافه تعاكس مصالح الاتحاد الإفريقي.

سادسا أن المغرب كان ينظم منتديات و هيئات تنافس منتديات وهيئات الاتحاد الإفريقي

سابعا أن المغرب يستعد لنسف الاتحاد بعد سنوات إن لم يحقق طموحه في إخراس الأصوات الإفريقية المؤيدة للصحراويين

وأخيرا إن ولاء المغرب الحقيقي الوحيد هو إرضاء رغبات سيدته فرنسا.

وختم لكحل تدوينته التي كتبها ردا على تساؤلات لبعض الأخوات والإخوة الأفارقة حول رأيه بشأن قبول الاتحاد الإفريقي لعضوية المغرب "لكم ان تتخيلوا ما سيواجهه الاتحاد، مزيد من الانقسامات والعراقيل من طرف عناصر ملك المغرب البارعين في منعطف حاسم من تاريخ إفريقيا حين يجلس نظام عنصري إلى جانب دول افريقية حرة .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار