الرئيسية > الأخبار

سفير بلادنا في انغولا مشاريع المغرب في افريقيا اوهام تكذبها الحقائق .

سفير بلادنا في انغولا مشاريع المغرب في افريقيا اوهام تكذبها الحقائق .

7 شباط (فبراير) 2017

ايكيب ميديا 7 فيفري 2017

قال سفير الجمهورية الصحراوية بانغولا ونامبيا اباه الشيخ الديه ان الصحراويون ومن واقع تجربتهم مع الاحتلال المغربي فانهم لايثقون في نواياه وهو ما يجعله مقتنعا ان المعارك الديبلوماسية مع المغرب ستزداد احتداما بعد ان انضمامه الى منظمة الاتحاد الافريقي بشروط الافارقة لا بشروطه مضيفا انه وخلافا لدعايات المحتل القائلة بان غالبية الدول الافريقية تدعم مراميه واهدافه فان تلك الدول هي اول راع وحامي لميثاق الاتحاد والتقيد ببنوده ومقتضياته التي تتنافى مع سياساته الاستعمارية والتوسعية .
واكد الديبلوماسي الصحراوي ان القوة الناعمة التي ينهجها المغرب في محاولاته التغلغل في عدد من دول القارة ما هي الا نقائص واقراص مهدئة يعتقد واهما ان القادة الافارقة سيبلعونها بسهولة مشددا على انه لا الدول ولا القيادات الافريقية بهذا المستوى من الانحطاط السياسي او الاخلاقي الذي يجعلهم لقمة سهلة لمخططه المدعوم من دولة عظمى.
وكشف المتحدث في مقابلة خاصة سينشرها "ايكيب ميديا" لاحقا ان دعم وسند القضية الصحراوية ليس حكرا على جنوب القارة او شرقها مثلما تروج لذلك وسائل اعلام العدو في حرب دعائية ونفسية ولكن الحقيقة هي ان اغلب دول افريقيا لها مواقف صلبة تجاه حماية وصيانة استقلال دول القارة ورقيها وازدهارها وهي بذلك لاتساير اي مخططات او مناورات تخالف التوجيهات المبدئية والثورية المشار اليها في ميثاق الاتحاد ومقاصده .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار