الرئيسية > الأخبار

سلطات الاحتلال تبعد نشطاء نرويجيين من الصحراء الغربية

سلطات الاحتلال تبعد نشطاء نرويجيين من الصحراء الغربية

21 كانون الثاني (يناير) 2017

ايكيب ميديا

21 جانفيي 2017

قال محرر شؤون الأرض المحتلة في "ايكيب ميديا" أن سلطات الاحتلال المغربي قد أبعدت ستة ناشطين نرويجيين من الصحراء الغربية بعد أن أخبرتهم بان وجودهم يضر بمصالحها مضيفا أن اربعة من هؤلاء قد ابعدوا مباشرة بعد وصولهم مدينة السمارة فيما ابعد اثنان آخران عن العاصمة المحتلة .

ونقلت اللجنة النرويجية للتضامن مع الشعب الصحراوي عن ممثلة منظمة "صانعي التغيير" (الفرع الشبابي للكنيسة النرويجية ) مارث جيغر تانجن قولها "انه الظلم فعلا . كان واضحا أن الشرطة لاتريدنا ان تلتقي بالصحراويين " فقد قدمت ثمان سيارات شرطة ذات شبابيك حديدية والمجموعة الان هي في طريقها من السمارة الى الطنطان جنوب المغرب تقول جولستاد تفيدت من الشباب الحمر النرويجي .

وقالت ان الشرطة المغربية اخبرت المجموعة بانها مرحب بها في اي من المدن باستثناء الصحراء الغربية وانه غير مسموح لهم الا بالعودة شمالا .

وفي العيون المحتلة ابعدت سلطات الاحتلال صباح اليوم صوفي برانفول و بيدر اوسترينغ وكان الناشطان في ضيافة الناشطة الصحراوية فطيمتو من المهدي ولد الحسن .

لا احد من رجال الشرطة اشهر لنا هويته باستثناء واحد تعمد اخفاء اسمه تقول تانجن .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار