الرئيسية > الأخبار

المغرب تواصل ترهيبها للنشطاء الصحراويين وتزج ببعضهم في السجن الاكحل

المغرب تواصل ترهيبها للنشطاء الصحراويين وتزج ببعضهم في السجن الاكحل

6 كانون الثاني (يناير) 2017

ايكيب ميديا 6 جانفيي 2016
وقال مراسل "ايكيب ميديا" أن سيدي الحبيب افريسن المزداد سنة 1994 بمخيمات اللاجئين الصحراويين اعتقل مساء الأربعاء 4 من جانفيي بالقرب من إحدى محطات التزود بالوقود الكائنة بشارع السمارة من طرف دورية تابعة لما يسمى الشرطة القضائية يرأسها المدعو الإبراهيمي الذي قام بتفتيشه شخصيا و مصادرة هاتفه النقال بمبرر وجود صور له مع بعض مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي ، تم اعتقال بعدها مغمض العينين إلى ولاية الأمن حيث جرى التحقيق معه وتعذيبه لمدة يومين قبل إحالته على السجن الأكحل .
ونقل مراسلنا عن عائلة المعتقل أن سلطات الاحتلال سبق وان ترصدت لابنها واعتقلته عدة مرات بسبب أنشطته السياسية وحضوره في الفعل الميداني المقاوم لها ، بخاصة انه قام بزيارة إلى مخيمات اللاجئين والتقط صورا مع مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي .
وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت قبل أسبوع الناشط الميداني محمود هدي البالغ من العمر 21 عاما بعد مشاركته في مظاهرة جرى تنظمها بشارع الطنطان بالعيون المحتلة وعرضته هو الأخر للتحقيق وسوء المعاملة ونقلت كوديسا عن عائلة المعتقل ان ابنها يتابع بتهم ذات ذات طابع جنائي بعد ارغامه على التوقيع على محاضر تحت الضغط .
وينشط محمود هدي كذلك مع مجموعة نشطاء الإخبارية التي تعمل على توثيق الانتهاكات التي ترتكبها المغرب في الصحراء الغربية المحتلة .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار