الرئيسية > الأخبار

الإتحاد الوطني للمراة الصحراوية يجري انشطة تحسيسية بإقليم كاطالونيا‎ (صور)

الإتحاد الوطني للمراة الصحراوية يجري انشطة تحسيسية بإقليم كاطالونيا‎ (صور)

16 كانون الأول (ديسمبر) 2016

«الصور في الأسفل »

بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، وفي إطار البرنامج الثقافي السياسي الذي تشرف عليه حكومة إقليم كاطالونيا، الذي إستمر لمدة أربعة أيام، من 13 كانون الأول /ديسمبر الجاري، إلى 16 منه، جرى إستقبال مسؤولة قسم الخارجية بالإتحاد الوطني للمرأة الصحراوية، الأخت خديجة المخطار، من طرف عمدة مدينة برشلونة السيدة آدا، بمعية مدير قسم التعاون والعلاقات الدولية السيد ديفييد يارد، إضافة إلى أعضاء آخرين في الحكومة.

بمقر برلمان كاطالونيا، أطلعت الأخت خديجة المخطار، المجموعة البرلمانية الكطالانية لدعم الشعب الصحراوي والمُشكلة من العديد من الأحزاب السياسية، على اخر تطورات القضية الصحراوية و التصعيد العسكري الذي يقوم به المغرب من اجل التغطية على فشله الدبلوماسي خاصة امام النكسات التي تلقاها في القارة السمراء وفشله في العودة إلى الأحضان الأفريقية، وكذا الدعم المتزايد للكفاح الذي يخوضه الشعب الصحراوي من اجل الحرية و الاستقلال على المستوى الدولي والقاري.
وتاتي انشطة الإتحاد الوطني للمرأة الصحراوية، في إطار سياسته الهادفة إلى تنوير الرأي العام الدولي حول معاناة الشعب الصحراوي خاصةً واقع المراة تحت الإحتلال وفي اللجوء، حيث نشطت الأخت خديجة المخطار رفقة ممثلة المراة الفلسطينية، بالمعهد الثقافي ببرشلونة، محاضرة سلطت الضوء على مقاومة النساء تحت الاحتلال و إبداعها بمخيمات اللاجئين و نضالها السياسي في ظروف اللجوء و الاحتلال الاجنبي؛ تم خلالها عرض شريط وثائقي يبرز حجم العنف والتعذيب الممارس ضد المرأة الصحراوية بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية؛ وهي المحاضرة التي فشلت قنصلية نظام الإحتلال المغربي في التشويش عليها عبر إحدى عميلاتها.
وتجدر الإشارة إلى أنه قد أُسدل الستارعلى البرنامج الثقافي السياسي؛ بمجموعة من اللقاءات أجرتها الأخت المخطار بمعية ممثلة المرأة الفلسطينية مع فعاليات وجمعيات المجتمع المدني الكطالوني لتبادل الخبرات و سبل تطوير النضال لمؤازرة القضايا العادلة كقضيتي الشعب الفلسطيني و الشعب الصحراوي.

صالة العرض

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار