الرئيسية > الأخبار

فاطمة المهدي في زيارة تحسيس إلى أميركا

فاطمة المهدي في زيارة تحسيس إلى أميركا

15 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

ايكيب ميديا . 15 نوفمبر 2016
شرعت الأخت فاطمة المهدي عضو الأمانة الوطنية والأمينة العامة للاتحاد الوطني للنساء الصحراويات في زيارة إلى الولايات المتحدة الأميركية تهدف إلى تحسيس المؤسسات السياسية والمجتمع المدني ومراكز الدراسات في ذلك البلد بالقضية الوطنية .
وألقت المسؤولة الصحراوية عددا من المحاضرات في جامعات ومراكز عرفت خلالها بالهوية الصحراوية تاريخا وثقافة ومجتمعا قبل أن تتحدث عن البناء السياسي لتلك الهوية والتي أسستها جبهة بوليساريو حركة التحرر الوطني التي تناضل من اجل استقلال الصحراء الغربية . وتطرقت المهدي إلى تجربة اللجوء القاسية التي تسببت فيها الحرب المفروضة بواقع الغزو والاحتلال المغربي وما خلفته من فظاعات وجرائم ضد الإنسانية مؤكدة أن الصحراويين استنفروا كيانهم وفرضوا وجودهم وهو ما يتجسد في تنظيمهم للمخيمات .
"إن اللاجئين الصحراويين هم لاجئين سياسيين وليسو لاجئين لدوافع أو أسباب اقتصادية أو اجتماعية " تقول الأخت المهدي في إحدى تلك المحاضرات، فهم أرغموا على الفرار من وطنهم تحت ضغط الهجمات الجوية والبرية المغربية التي استهدفت تجمعات المدنيين الصحراويين ولم تفرق بين ذكر أو أنثى ولا بين رضيع و عجوز مضيفة أن اللاجئين الأقدم في العالم يتطلعون إلى العودة إلى وطنهم الحر والمستقل بعد أن تنفذ الأمم المتحدة التزاماتها وتعهداتها بتنظيمها استفتاءا حرا وعادلا في الصحراء الغربية .
هذا وقدمت عضو الأمانة الوطنية لجبهة بوليساريو محاضرة متميزة حول دور المرأة الصحراوية في النضال من اجل الحرية و مكانتها الفضلى في مجتمعها مستدلة بالدور القيادي الذي تلعبه داخل مؤسسات الاتحاد الإفريقي ، واخرى "محاضرة" حول الانتهاكات التي ترتكبها المغرب ضد المدنيين الصحراويين في المناطق المحتلة وثالثة حول الثقافة وعادات وتقاليد الشعب الصحراوي التي تميزه عن باقي شعوب المنطقة .
في سياق متصل شاركت الأمينة العامة للاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية في الذكرى السبعين لتأسيس الجمعية الأميركية للأمم المتحدة وهي جمعية غير حكومية لها تواجد في العديد من بلدان العالم وتهدف إلى تقوية العلاقات بين شعوب البلدان الأعضاء في الأمم المتحدة و التوعية بعمل المنظمة و تقوية أهدافها العامة وقد كانت فرصة للمسؤولة الصحراوية للحديث عن اهمية الدور الذي يفترض ان تلعبه الأمم المتحدة منظماتها ووكالاتها في تحقيق السلام في المنطقة كما تناولت العراقيل والمصاعب التي تواجهها النساء الصحراويات والتي تمنعهن من اداء دورهن الفعال جنبا الى الحركة النسائية العالمية بسبب الاحتلال و كذلك بسبب المصاعب التي تتسبب فيها ظروف اللجوء القاسية .
هذا وعلى هامش تلك اللقاءات أجرت الأخت فاطمة المهدي العديد من اللقاءات الصحفية من بينها لقاء مع الجريدة النقابية " لوكل سانداي" .
صور أسفله

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار