الرئيسية > الأخبار

سلطات الاحتلال تواصل انتقامها من الزميل محمد بنباري

سلطات الاحتلال تواصل انتقامها من الزميل محمد بنباري

4 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

ايكيب ميديا – 4 اكتوبر
بعد اسبوع كامل مر خلاله بعدد من السجون المغربية انتهى المطاف بالصحفي الصحراوي محمد البنباري بسجن ايت ملول محروما من ابسط حقوقه ، ويتعرض للاهانة والاذلال من طرف سجانيه .
وفي اتصال هاتفي لم تتجاوز مدته الدقيقة مع شقيقته قال البنباري ان ترحيله من سجن تاورطة ضواحي الداخلة المحتلة كان اجراءا عقابيا له بسبب محاولات الاتصال به من طرف منظمات حقوقية دولية وطرح قضيته على مستوى منظمات الامم المتحدة باعتباره معتقل راي .
وبنقله الى سجن ايت ملول فان بنباري سيحرم من زيارة عائلته الفقيرة التي يجب ان تقطع مسافة اكثر من الف ومائة كلمتر للوصول الى ايت ملول جنوب المغرب .
للتذكير فان الزميل محمد بنباري البالغ من العمر 47 عاما كان قد اعتقل العام الماضي بتهمة مشاركته في احدى المظاهرات التي شهدتها الداخلة المحتلة قبل ان تقرر سلطات الاحتلال فبركة تهم له و ادانته باثني عشر عاما سجنا نافذة خففتها في حكم استئنافي الى ست سنوات .
ويجدد ايكيب ميديا التاكيد على ان سلطات الاحتلال استهدفت الزميل بنباري لعمله وانشطته في توثيق الاحداث في مدينة الداخلة المحتلة التي تحاول عزلها عن محيطها الوطني الصحراوي و اعطاء انطباع بانها استثناء في ما تشهدها الصحراء الغربية من مقاومة للاحتلال .
ويدعو المنظمات الحقوقية وكل الزملاء الاعلاميين الى ابراز مزيد من التضامن مع البنباري الذي يعيش ظروفا جد قاسية في معتقله .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار