الرئيسية > الأخبار

الإتحاد الوطني للمرأة الصحراوية يطالب بضرورة الكف عن دعم الإحتلال‎

الإتحاد الوطني للمرأة الصحراوية يطالب بضرورة الكف عن دعم الإحتلال‎

3 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

بمقر الإتحاد الوطني للمرأة الصحراوية، إلتقى وفد يضم ممثلين عن الحزب الإشتراكي في الإتحاد الأوروبي برئاسة النائب بيير أنطونيو بانتيرا، بممثلات الأقسام بالمكتب التنفيذي للإتحاد.
الإجتماع الذي حضره الأخ محمد سيداتي عضو الأمانة الوطنية ممثل الجبهة بأوروبا، تدارس مستجدات القضية الوطنية والدور الريادي الذي تلعبه المرأة الصحراوية، خاصة في مخيمات العزة والكرامة.
ممثلات الأقسام بالإتحاد الوطني للمراة الصحراوية، وجهن عدة رسائل، من خلال النواب البرلمانيين، إلى الإتحاد الأوروبي، كانت أبرزها ؛ ضرورة الضغط على المغرب للإلتزام بالمواثيق والعهود الدولية والكف عن مساندة نظام الإحتلال في نهب الثروات الطبيعية للمنطقة والتي بفضلها يمول مشاريعه الإستيطانية في المنطقة ويشجع على إطالة امد معاناة الشعب الصحراوي القابع بين اللجوء والإحتلال.
في ذات السياق، شددت النساء الصحراويات على ضرورة إحترام حقوق الإنسان بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية، وطالبت بفتح المنطقة أمام المراقبين الدوليين، وجعل القضية الصحراوية ضمن أولويات الإتحاد الأوروبي.

التعليقات

صوت وصورة

المزيد من الأخبار