الرئيسية > الأخبار

اليسار الموحد يدين سياسة التعذيب الممنهج في حق المعتقلين السياسيين الصحراويين.

اليسار الموحد يدين سياسة التعذيب الممنهج في حق المعتقلين السياسيين الصحراويين.

27 تشرين الأول (أكتوبر) 2016

وجهت النائبة البرلمانية عن حزب اليسار ونائبة رئيس مجموعة التضامن مع الصحراء الغربية ، بالوما لوبيث، أربعة أسئلة إلى مفوضة الإتحاد الأوربي للشؤون الخارجية، فرديريكا موغريني، تندد من خلالها بمسلسل التعذيب الممنهج و الإبعاد القسري ، الممارس من طرف النظام المغربي في حق المعتقلين السياسيين الصحراويين، إضافة إلى إرتفاع وتيرة الضغط، في المناطق المحتلة ، على النشطاء السياسيين المطالبين بحق تقرير المصير للشعب الصحراوي.

بالوما لوبيث، من خلال الأسئلة الأربعة طالبت الإتحاد الإوروبي، بإدانة واضحة للإنتهاكات الممنهجة لحقوق الإنسان والطرد التعسفي وسياسة الإبعاد القسري والضغط الممارس من طرف النظام المغربي على المعتقلين السياسيين و الشعب الصحراوي على حد سواء.

بالوما لوبيث شددت على أن الإتحاد الأوروبي ، طيلة أربع عقود من الزمن، دعم المغرب في كل سياساته، مذكرة في الوقت ذاته، بضرورة إحترام الإتحاد الأوروبي للعهود الدولية وإحترام حقوق الإنسان فيما يخص الإتفاقيات التجارية المبرمة مع دولة الإحتلال المغربي.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار