الرئيسية > الأخبار

أمطار غزيرة تجتاح منطقة الكلتة و جيش الإحتلال يرفض تقديم الإغاثة الإنسانية

أمطار غزيرة تجتاح منطقة الكلتة و جيش الإحتلال يرفض تقديم الإغاثة الإنسانية

26 تشرين الأول (أكتوبر) 2016

إجتاحت أمطار غزيرة ، منذ ليلة امس، 25 أكتوبر/تشرين الأول، و بصفة متواصلة ، منطقة بريبرات بمنطقة الكلتة ، جنوب شرق العيون المحتلة؛ خلفت خسائر مادية على مستوى الثروة الحيوانية، ومواطن صحراوي مفقود، إضافة إلى تشريد العائلات الصحراوية التي باتت في العراء تصارع وقع الأمطار الغزيرة.

العائلات الصحراوية ، التي تعيش على النشاط الرعوي بمنطقة الكلتة، وجهت نداءات عاجلة إلى سلطات الإحتلال المغربي من أجل التدخل لإنقاذها ،من ما قد يشكل كارثة إنسانية؛ لكن جيش الإحتلال المغربي المرابض بثكنة عسكرية لا تبعد سوى مسافة عشرين كلم، عن مكان منطقة بريبرات المنكوبة، رفض تقديم المساعدة والإغاثة الإنسانية بحجة أنهم مدنيين وجيش الإحتلال غير معني ، حتى إن تعلق الأمر بشق إنساني، بالمدنيين الصحراويين، ولكن إغتيالهم شرق وغرب جدار العار؛ أمر مباح.

وتجدر الإشارة إلى أن سيارة إسعاف عسكرية، رفضت تقديم المساعدة الطبية ونقل ضحايا صحراويين ، منتصف أكتوبر الجاري، جراء دهس سيارتهم من طرف آلية تابعة لجيش الإحتلال، بمنطقة بئر آنزران، ما نجم عنه حالة وفاة مواطن صحراوي.

في سياق متصل، حاول الإعلام المغربي الركوب على معاناة الشعب الصحراوي، جراء الفيضانات التي إجتاحت مخيمات اللاجئين الصحراويين السنة الماضية، رغم أن الجيش الشعبي الصحراوي كان اول من تدخل لتقديم الإغاثة.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار