الرئيسية > الأخبار

وزير الخارجية يدعو الى تصفية الاستعمار ويحذر من العودة الى الحرب.

وزير الخارجية يدعو الى تصفية الاستعمار ويحذر من العودة الى الحرب.

4 تشرين الأول (أكتوبر) 2016

وجه الاخ محمد سالم ولد سالك عضو الامانة الوطنية للجبهة وزير الشؤون الخارجية اتنقادا لاذعا الى الامم المتحدة لعجزها عن فرض قراراتها تجاه مسالة تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية .

وقال ولد سالك في ندوة صحفية عقدها في نيويورك بالتزامن مع اشغال الجمعية العامة للامم المتحدة ان جبهة بوليساريو قدمت اكثر من اللازم وتنازلت باكثر مما يكفي من اجل السلام الذي يضمن الكلمة الفصل للشعب الصحراوي في اختيار مصيره عبر استفتاء حر وعادل ، لكن وللاسف كانت "اي الجبهة" ضحية سياسة الكيل بمكيالين" بسبب الضغط الذي تمارسه فرنسا لحماية مصالحها ومصالح حليفها في الصحراء الغربية .

واكد ولد السالك ان الوضع مشحون للغاية وان التطورات تنذر بانفجار الوضع بسبب مواقف الامم المتحدة وتساهلها مع الطرف المغربي بخاصة طرده لافراد من مينورسو وتجاوزه لخط الهدنة ما اعتبره خرقا سافرا لوقف اطلاق النار .

واضاف المسؤول الديبلوماسي ان الوضع في الصحراء الغربية وحله ليس بالمشكل الكبير القضية ابسط بذلك بكثير ثمة استعمار لايزال يتحمل المسؤولية القانونية والسياسية والاقتصادية ويجب انهاء ذلك المسار بتمكين شعب الصحراء الغربية من حقه في تقرير المصير .

ونقلت جريدة ايل دياريو الاسبانية ان ولد السالك يحمل انطباعا ان مجلس الامن ماض في الدفع بالمنطقة من جديد الى حرب بين الطرفين . مضيفا ان بوليساريو لن تستسلم مهما كلف الامر .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار