الرئيسية > الأخبار

مقاومة النساء الصحراويات من أجل إستقلال الصحراء الغربية‎

مقاومة النساء الصحراويات من أجل إستقلال الصحراء الغربية‎

29 أيلول (سبتمبر) 2016

أسدل الستار بمقر البرلمان الأوروبي، اليوم الخميس، التاسع والعشرون من سبتمبر الجاري، على الندوة النسائية، تحت عنوان : الحق في المقاومة وتقرير المصير للصحراء الغربية، والتي جرى تنظيمها بالعاصمة البلجيكية، بروكسيل، من طرف النائبتين في البرلمان الأوروبي عن حزب اليسار الموحد ، السيدة آنخيلا بايينا والسيدة بالوما لوبيث.
ندوة النساء، خرجت بنداء صريح و واضح موجه للبرلمان الأوروبي وجميع الدول الأعضاء من أجل إحترام جميع قرارت هيئة الأمم المتحدة، وممارسة الضغط على المملكة المغربية من أجل تمكين الشعب الصحراوي من حق تقرير المصيرالمفضي للإستقلال، بعد أكثر من أربعين سنة من الإحتلال.
الحدث عرف مشاركة العشرات من ممثلي مختلف الهيئات الدولية، و برلمانيين والعديد من المجموعات والنشطاء، رغم القيود التي تفرضها الرباط و رفض سفارة بلجيكا منح فاطمة دمبر، أخت سعيد دمبر، المغتال من طرف الشرطة المغربية، نوفمبر 2010 الماضي، إضافة إلى آخرين عن عائلات واولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين.
"أردنا جلب هذه الندوة النسائية إلى بروكسل، لأننا نعتقد أن تسليط الضوء على نضال الشعب الصحراوي ونسائه، أمر حيوي"، توضح النائبة بايينا، في مؤتمر صحفي، مشيرة في الوقت داته إلى أن الفكرة جاءت بعد مشاركتها في الطبعة التي جرى تنظيمها العام الماضي في ناميبيا ، أين إكشفت عن ضرورة "تعزيز شبكة الدعم الدولية للمرأة من الصحراء الغربية".
من جهتها سلطت النائبة لوبيث، الضوء على العمل الذي قادته طيلة الفترة التشريعية،بين مجموعات التضامن مع الصحراء الغربية، والتي تتقلد منصب نائب الرئيس بها، من أجل التحسيس بنضال وكفاح الشعب الصحراوي, " إن التزامنا هو أكثر من ثابت، وسوف نستمر فيه، وقد كانت هده الأيام، مركزة بشكل كبير على عمل المرأة في الصحراء الغربية، و هو مثال آخر على هذا الالتزام"، تقول لوبيث.
وتجدر الإشارة إلى أن العديد من الشخصيات النسائية الدولية قد شاركن في طبعة بروكسيل، وأخريات صحراويات كنائبة برلمان عموم أفريقيا الأخت اسويلمة بيروك، و رئيسة الإتحاد الوطني للنساء الصحراويات ، الأخت خددتو المخطار,
إكيب ميديا بتصرف
المقال الأصلي :
http://www.mujeressaharauis.com/2016/09/la-lucha-de-las-mujeres-saharauis-por.html?utm_source=twitterfeed&utm_medium=facebook&utm_campaign=http://mujeressaharauisunms.blogspot.com.es/

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار