الرئيسية > للفريق رأي

رأي الفريق في موضوع كركرات

رأي الفريق في موضوع كركرات

23 أيلول (سبتمبر) 2016

ما الذي دفع الرباط الى تجاوز معبر كركرات؟ هل هي مرحلة جديدة من ممارسة الضغط على موريتانيا ؟ ام هي موجة غضب عسكري ضد الامم المتحدة بعد غضب النخبة والشعب ؟
لايخفى على كل المتابعين ان الوضع الصعب الذي تعيشه الرباط وعزلتها التي تزداد يوما بعد يوم باتت احد اسباب التهور الذي يطبع سياساتها .
منذ تعيين روس في مهمته وسيطا في النزاع حول الصحراء الغربية ، والرباط متوجسة من مساعي اميركا ، التي بدت تتجسد في مواقف وقرارات تاكد للرباط انها تعارض سياستها التوسعية في المنطقة .
فمسودة توسيع صلاحيات مينورسو ، وتجديد الثقة في روس ، وتصريحات بانيكمون ، وقرار السويد الاعتراف بالجمهورية الصحراوية وقرار محكمة العدل الاوربية الغاء الاتفاق الفلاحي مع المغرب كلها رسائل ضغط واضحة الى الرباط ، لكن الاخيرة تكابر وتتسائل بلغة الجمع عما تريده واشنطن دون ان تملك شجاعة ذكر اسمها . فاذا علمت الرباط بنوايا اميركا الحقيقة لتاجرت في قضيتها الوطنية بل و الدينية وهي التي اقتسمت الصحراء مع ول داداه ، لكنها اليوم هي في حيرة من امرها ، قد تؤدي بها الى ارتكاب حماقة بمجرد تخطيها الخط الاحمر الذي رسمه جيش التحرير الشعبي الصحراوي .
عاشت الصحراء حرة مستقلة .

التعليقات

صوت وصورة

المزيد من الأخبار