الرئيسية > الأخبار

الهوية الصحراوية في الفكر السياسي المعاصر: مرجع علمي جديد‎

الهوية الصحراوية في الفكر السياسي المعاصر: مرجع علمي جديد‎

22 أيلول (سبتمبر) 2016

تحت عنوان " الهوية الصحراوية قبل الإستعمار في الفكر السياسي المعاصر، الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية " جرت مناقشة بحث، لنيل شهادة الماستر في الأنتربولوجيا، للشاعر الصحراوي بهيا أواه.
مقولة الكاتب الثوري، فرانز فانيون ، "في ظل الغموض النسبي، كل جيل مطالب بتوضيح مهامه، بتكميلها أو خيانتها"، جعلتني أحاول تذكير جيلي والأجيال اللاحقة التي نشأت مع هذا الكفاح الطويل، ليس لدينا من خيار سوى إكمال المهمة، إنطلاقا من التربية النضالية والكفاحية التي تربينا عليها. يقول الكاتب والشاعر الصحراوي بهيا أواه.
خلال بحثي عن مراجع ومصادر في المكتبات، لم أجد سوى بيبلوغرافيا الكولونيالية التي أنجزها المستعمر، وصاغها بطريقته الخاصة، والتي من خلالها حاول تجاهلنا بطريقة متعمدة، و رسم صورة بأننا غير موجودين أصلا، وبدون تاريخ، لأن المستعمر قادر على صياغة تاريخه وصناعة أمجاده على حساب تاريخنا. يضيف الشاعر الصحراوي.
مشروع بحثي لنيل شهادة الماستر، يركز بالأساس على هذا النهج ويسلط الضوء على فكرة الهوية قبل الإستعمار، الدخيلة على تاريخ الصحراء الغربية، والتي يجري القفز عليها ومحاولة طمسها من الذاكرة البيبلوغرافية طيلة تواجد الإستعمار الإسباني في المنطقة. يقول بهيا أواه.
هذه الأطروحة تساهم بشكل كبير في إغناء البيبلوغرافيا الصحراوية ، التي إنتقلت من ماهو شفهي إلى التدوين، ورغم أنها لازالت تفتقر إلى الكثير من الأعمال العلمية، إلا أن الكاتب الصحراوي أصبح قادرا على محاججة التاريخ الكولونيالي. وستكون مرجعا للباحث الصحراوي، في مجال العلوم الإجتماعية.
لا يمكن فهم الأنتروبولوجيا دون فهم التاريخ...

المصدر: جيل الصداقة الصحراوي (بتصرف)

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار