الرئيسية > الأخبار

منظمتان دوليتان تدعوان الأمم المتحدة إلى الالتفات إلى أوضاع المعتقلين السياسيين الصحراويين وتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية

منظمتان دوليتان تدعوان الأمم المتحدة إلى الالتفات إلى أوضاع المعتقلين السياسيين الصحراويين وتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية

20 أيلول (سبتمبر) 2016

جنيف (سويسرا): عبرتْ منظمة "آيفور" (IFOR) البريطانية-الدولية، أمس الإثنين، عن قلقها تجاه الوضع الراهن لمعتقلي "أكديم إزيك" المُدانين بأحكام جائرة وقاسية تصل إلى المؤبد، مُشيرة إلى أن كل أفراد المجموعة هم نشطاء حقوقيون وأعضاء لجنة الحوار عن نازحي مخيم أكديم إزيك، وذلك في مداخلة لها خلال مناقشات الجلسة العامة من أشغال الدورة الـ33 لمجلس حقوق الإنسان الجارية بمدينة جنيف السويسرية.
وطالبت المنظمة البريطانية الأمم المتحدة بالالتفات إلى قضية المعتقلين السياسيين الصحراويين وعلى رأسهم معتقلو "أكديم إزيك"، والضغط على المغرب لوقف انتهاكاته لحقوق الإنسان بالصحراء الغربية.
وفي ذات السياق، تطرقت منظمة "الحركة الدولية للشباب والطلبة في الأمم المتحدة" (ISMUN) إلى نتائج زيارة الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، لمخيمات اللاجئين الصحراويين والمناطق الصحراوية المحررة، ودعتِ المجلس للتدخل من أجل احترام وحماية حقوق الإنسان الصحراوي وتنظيم استفتاء تقرير المصير لتمكين الشعب الصحراوي من اختيار مستقبله بحرية.
وللتذكير، فأشغال الدورة الـ33 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة تتواصل في أسبوعها الثاني، بمشاركة وفد صحراوي أتى من المناطق المحتلة، من مخيمات اللاجئين الصحراويين ومن المهجر، يقود حملة مهمة للتعريف بالقضية الصحراوية العادلة والمرافعة عن حقوق الشعب الصحراوي المغتصبة وفضح انتهاكات المحتل المغربي الخطيرة لحقوق الإنسان وللمواثيق والقوانين الدولية.
ـ ـ ـ ـ ـ ـ
محمد هلاب

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار