الرئيسية > الأخبار

البرلمان الأوروبي يقيد مواقف الإتحاد من قضية الصحراء الغربية بإحترام الشرعية الدولية‎

البرلمان الأوروبي يقيد مواقف الإتحاد من قضية الصحراء الغربية بإحترام الشرعية الدولية‎

11 أيلول (سبتمبر) 2016

تحت عنوان " احتلال أم إلحاق، احترام القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان، والسياسة المنسجمة للاتحاد الأوروبي في هذا السياق"، خلص تقرير أعدته المديرية العامة للسياسات الخارجية في البرلمان الأوروبي، إلى اعتبار المغرب دولة إحتلال.
التقرير تناول بالدراسة القضية الصحراوية وفق القانون الدولي، حيث اورد ان الصحراء الغربية التي احتلها المغرب عسكريا سنة 1975 ، مدرجة منذ 1963 لدى اللجنة الرابعة لتصفية الاستعمار بالامم المتحدة ، ضمن الاقاليم التي لازالت تنتظر تصفية الاستعمار منها. ويضيف التقرير أن الأمم المتحدة في قرارها 1415 قد أقرت هذا الحق للشعب الصحراوي، وتعترف ،أي الامم المتحدة، بجبهة البوليساريو كممثل شرعي ووحيد للشعب الصحراوي.
التقرير الذي أعدته المديرية العامة للسياسات الخارجية، في البرلمان الأوروبي، جاء بناءا على دراسة مقارنة بين قضية الصحراء الغربية والقضية الفلسطينية وجزيرة القرم؛ وهو ما قد يلزم الإتحاد الإوروبي مستقبلا بإحترام خلاصات وتوصيات التقرير في إي إتفاقية إقتصادية قد يتخذها الإتحاد الأوروبي مع المغرب وتشمل المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.
وتجدر الإشارة إلى أن التقرير عرج على إنتهاك المغرب لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية وطالب بفرض عقوبات على نظام الإحتلال، ووقف كل أشكال التعاون معه، وإلغاء جميع الإتفاقيات التي تشمل إقليم الصحراء الغربية.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار