الرئيسية > الأخبار

مصير الاستثمارات المغربية في خطر مع استمرار الضغوط على حليف المغرب علي بانغو

مصير الاستثمارات المغربية في خطر مع استمرار الضغوط على حليف المغرب علي بانغو

6 أيلول (سبتمبر) 2016

ايكيب ميديا
العيون المحتلة 6 سبتمبر2016

بدأت فرنسا التخلي تدريجيا عن حليفها عمر بانغو ، ذاك على الاقل ما يمكن ان يستشف من خلال التطورات المتلاحقة منذ الاعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية في الغابون والتي اعلن عن فوز بونغو على منافسه جان بينغ بفارق ضئيل .
فيوم امس قدم وزير العدل الغابوني سريافين موندونغا استقالته بدعوى رغبته في التحرر من كل القيود وهو ما اعتبر بداية تخلي فرنسا عن على بانغو .
وصباح الثلاثاء دعا رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الى ضرورة اعادة فرز نتائج الانتخابات الرئاسية قائلا ان المحللين الاوروبيين اعربوا عن انتقادهم على اساس حقائق موضوعية مضيفا ان الحكمة تتطلب اعادة فرز الاصوات .
و ارسلت المديرية العامة للتوثيق والمستندات في المغرب المعروف اختصارا ب La DGED وفدا رفيعا قبل بدء الانتخابات وهو يقدم المشورة لنظام علي بونغو الذي يصارع من اجل البقاء .
وتقدر حجم الاستثمارات المغربية بهذا البلد باكثر من 400 مليون دولار بحسب تصريحات سفير المغرب في ليبروفيل علي بوجي .
وفي حال فشل علي بانغو الحفاظ على منصبه رئيسا للغابون سيتلقى المغرب ضربة قوية في وقت تتركز جهوده الى العودة الى الاتحاد الافريقي .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار