الرئيسية > الأخبار

الطريق السيار بمدن المغرب و طرق الموت بالصحراء الغربية

الطريق السيار بمدن المغرب و طرق الموت بالصحراء الغربية

28 آب (أغسطس) 2016

في إطار تعزيز بنيته التحتية الطرقية ، إفتتحت السلطات المغربية، مستهل شهر أغسطس، طريقا سيارا آخر، يربط مدينة الجديدة بمدينة آسفي. وهو الطريق الذي يعتبر ثانويا إذا ما قورن بالطرق في الصحراء الغربية .

سياسة النظام المغربي بتعزيز بنيته التحتية الطرقية في الإطار الجغرافي لمملكة "أمير المؤمنين"، ليست خافية على أحد، وعلى حساب من؟ بالطبع على حساب خيرات المناطق التي يحتلها من الصحراء الغربية والتي بفضلها يمول تلكم المشاريع.

فالطريق التي يسميها الإحتلال (الطريق الوطنية رقم 1) ، والتي تمتد من مدينة كليميم جنوب المغرب، إلى منطقة الكركرات جنوبا في المناطق المحتلة؛ هي أشبه بطرق أدغال أفغانستان، وتحصد سنويا مئات الأرواح بسبب رداءتها، إلى درجة يجب على إحدى السيارات ان تفسح مجال المرور للأخرى، رغم انها شريان يزود خزينة القصر بالملايين من الدولارات، عبر الثروة السمكية المنهوبة والتي تقلها شاحنات بمختلف الأحجام إلى ميناء أكادير. إلا ان سياسة عدم الإكتراث بالصحراء والصحراويين تبقى هي السمة الأبرز للنظام المغربي مادام طريق فوسفاط بوكراع ،عبر البحر، آمنا.

ولا نستغرب نحن كصحراويين هذه السياسة الإقصائية أتجاه أرض الصحراء الغربية ، وإستثنائها من البنى التحتية في جميع المجالات، لأننا نعي جيدا أن الإحتلال يعي جيدا كذلك، أن وجوده في الصحراء الغربية مجرد مسألة مؤقت، لا غير.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار