الرئيسية > الأخبار

نظام الإحتلال يكافئ رجال الشرطة بتجزئة سكنية مجانية

نظام الإحتلال يكافئ رجال الشرطة بتجزئة سكنية مجانية

25 آب (أغسطس) 2016

علم إكيب ميديا من مصدر موثوق ان سلطات الإحتلال المغربية ستشرع قريبا في تهيأة أرض شرق العيون المحتلة، لبناء مجمع سكني على مساحة 47 هكتارا جنوب حي الوفاق، يضم مدرسة و مسجد واعدادية و ساحات عمومية، موزعة عبر بقع ارضية تتراوح مساحتها ما بين 200 و 120 متر مربع للبقعة.

الأرض المسلوبة والتي ستجري تهيأتها بالبنية التحتية الكهربائية وقنوات الماء (الصالح للشرب) وقنوات الصرف الصحي، في الواقع ليست موجهة للصحراويين بقدر ما سيكون المستفيد منها هم رجال شرطة الإحتلال، كمكافئة من النظام المغربي على تفانيهم في القمع والتنكيل الممارس ضد الصحراويين بشكل يومي في المناطق المحتلة.

وفي سياق متصل، ففي الوقت الذي يرزح فيه السواد الأعظم من الصحراويين تحت خط الفقر، إلى درجة أن بعضهم يكتري شققا سكنية تعود ملكيتها لمستوطنين مغاربة، والبعض الآخر يشتغل حتى في سيارات الأجرة، والتي تعود ملكيتها هي الأخرى لمستوطنين؛ يعمل الإحتلال المغربي جاهدا على تكريس سياسته الهادفة إلى تجويع الشعب الصحراوي من خلال قطع أرزاق النشطاء السياسيين المطالبين بحق تقرير المصير، والمدافعين عن حقوق الإنسان. وتبقى أبرز تجليات تلكم السياسات الهادفة إلى تكريس مفهوم العطالة وسط الشباب الصحراوي و تنصل نظام الإحتلال المغربي من الإلتزامات والعهود التي قطعها على نفسه للمنتظم الدولي في إستفادة الصحراويين من عائدات خيرات أرضهم، في فضيحة توظيف 450 مستوطنا في شركة فوسبوكراع، أراد الإحتلال ان نبتلع حكاية أنهم صحراويون.

توظيف المستوطنين وبناء المجمعات السكنية، في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، وتوزيعها مجانا على رجال الشرطة وقبل ذلك القوات المساعدة (المخازنية)، ورجال الدرك مستقبلا؛ تتماهى إلى حد كبير مع سياسة الإستيطان التي تنهجها إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة. ويبقى الإنسان الصحراوي يرزح تحت خط الفقر إلى إشعار آخر.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار