الرئيسية > الأخبار

اطلاق حملة كرة قدم لكل طفل من مدينة سيستو فييرونتينا الايطالية

اطلاق حملة كرة قدم لكل طفل من مدينة سيستو فييرونتينا الايطالية

2 آب (أغسطس) 2016

ا

حفل عشاء كبير من اجل اطلاق مبادرة كبيرة تهدف دعم كفاح شعبنا ونصرة لقضيته العادلة كما تعتبر مساهمة في دعم الرياضة في بلدنا باعتبارها احد اكبر الوسائل لنشر التضامن خاصة مع الاهتمام الكبير والاحترام الذي تحظى به في الاوساط الشعبية بكل بقاع العالم. المناسبة من تنظيم بلدية سيستو فييرونتينا وحضرها عن الجانب الصحراوي الاخ عبدالله بوشيبة ممثل الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية بمنطقة توسكانا وكذا فوج من رسل سلام الدولة الصحراوية الذين يقضون عطلتهم بهذا لبلد الاوروبي. كما حضرها عن الجانب الايطالي لسيد لورينسو فالك رئيس المجلس البلدي لمدينة سيستو فييرونتينا والعديد من الشخصيات السياسية ورجال الاعمال كما حضرها المئات من مواطني المدينة والمتضامنين مع نضال الصحراويين. الاخ احمد لحبيب وزير الشباب والرياضة بالحكومة الصحراوية لذي اعطى اشارة الانطلاقة لحملة كرة قدم لكل طفل صحراوي من هذه المدينة اثني على الخطوة قائلا انها تتعدى الرمزية الى دعم مجال يحظى بالاهتمام ببلادنا ولكن ايضا بالتأثير في كل بقاع العالم ما من شأنه المساهمة في نشر عدالة قضيتنا بشكل اكبر اضافة تكوين جيل صحراوي قادر على رفع علم الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية وتشريفها في مختلف التظاهرات والمحافل الرياضية. رئيس المجلس البلدي للمدينة التي اتخذت قبل ايام قرارات هامة دعما لكقاح شعبنا في اول اجتماع لمجلسها المنتخب حديثا رحب بضيوف المدينة وصرح لوسائل الاعلام المحلية التي حضرت الحدث بقوة ان الخطوة تأتي دعما للرياضة في بلدنا ولكن ايضا للمساهمة في نشر عدالة قضية تحظى بالاحترام من قبل الاوساط الشعبية والسياسية وام حضور هذا العدد الكبير حفل اطلاق الحملة رسميا يعكس الاهتمام المتزايد يوما بعد اخر. ممثل بلادنا بمنطقة توسكانا الاخ عبدالله بوشيبة قال ان المناسبة كانت فرصة ايضا للالتقاء بالعديد من الشخصيات لفاعلة بالمنطقة خاصة مع حضور الاخ وزير الشباب والرياضة واجراء لقاءات ثنائية لتعزيز علاقات التعاون القائمة بين الشعبين والبلدين. حفل اطلاق حملة كرة قدم كل طفل صحراوي الذي حظي بتغطية اعلامية كبيرة شهد حضورا لافتا لرسل سلام الدولة الصحراوية الذين يواصلون سرقة الاضواء خلال تواجدهم بهذا البلد، اطفال الجمهورية الصحراوية الذين اسعدتهم الفكرة عبرو وبطرق مختلفة وببراءة اطفال حرمهم الاحتلال فرصة الاستمتاع بأرضهم، عبرو عن شكرهم للمدينة وسلطاتها ومواطنيها كما غنو ورقصو وسط تجاوب وحماس الحاضرين.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار