الرئيسية > الأخبار

احصاء اللاجئين محاولة المخزن ازدراء القضية

احصاء اللاجئين محاولة المخزن ازدراء القضية

4 تموز (يوليو) 2016

ايكيب ميديا – العيون المحتلة

3 يوليو 2016

في موضوع يثير كثير من فضول المتابعين لقضية الصحراء الغربية نشر موقع "المونيتور" مقالا للزميل حبيب الله محمد الامين مدير فرع "ايكيب ميديا" في المخيمات سلط خلاله الضوء على احصاء اللاجئين الصحراويين والغاية منه .

فبينما تؤكد جبهة بوليساريو ان اعداد هؤلاء في اربع مخيمات تصل الى 160 الفا يدعي المغرب انها لاتتجاوز الخمسين الفا بهدف تقويض جهودهم لاقامة دولتهم المستقلة و اتهام بوليساريو باختلاس المساعدات الانسانية المقدمة من الدول المانحة .

و كشف الكاتب عن الجدل حول الجهة التي يحق لها القيام بذلك الاحصاء اذ انه في الوقت الذي ترى فيه الجزائر ان الصحراويين يديرون وبكل استقلالية مخيماتهم و يملكون قاعدة بيانات لاحصاء السكان تسعى المغرب من خلال حلفائها في الاتحاد الاوربي والكونغرس الاميركي الى اثارة الموضوع والضغط من اجل اجراء المفوضية السامية لغوث اللاجئين الاحصاء .

ويؤكد الكاتب ان ساكنة المخيمات ازدادت بشكل مضطرد وان كل خيمة تتكون من اسرة يتراوح اعداد افرادها بين الاربعة والخمسة اشخاص لكن الاحصاء لايمكنه تبنيه من دون جهة مستقلة مضيفا ان الامم المتحدة كانت قد التزمت بتنظيم استفتاء تقرير المصير لكنه لم يجرى الى حد الان واذا ماتم الضغط من اجل تقييد وصول المساعدات الى اللاجئين فان الصحراويين سيعتبرون ذلك مؤامرة لحملهم على التخلي عن اقامة دولتهم .

ونقل حبيب الله عن احمد محمد وهو شاب صحراوي يقطن بمخيم ولاية بوجدور قوله ان الغاية من اثارة الموضوع هو محاولة توصيف القضية انها قضية غذاء ومساعدات في حين انها قضية نضال عادل .

وبالنسبة للادعاءات المغربية بوجود مواطنيين ماليين في المخيمات اكد بوحبيني يحي رئيس الهلال الاحمر الصحراوي في لقائه مع الزميل حبيب الله انها ادعاءات كاذبة ويفندها تقرير نتائج لجنة تحديد الهوية التابعة للمينورسو الذي نشر في العام 1999 مؤكدا في ذات السياق وجود اقلية موريتانية لها ارتباطات بالشعب الصحراوي وهو امر جد طبيعي .

وللصحراويين قصة طويلة مع الاحصاء فقد اجرت الامم المتحدة اول احصاء لها العام 1974 وقدرت اعداد الصحراويين بحوالي 74 الفا ، لكن ذلك الاحصاء كان يحمل مكائد سياسية بسبب ان الجهة التي اشرفت على تنظيمه كانت مقربة من الادارة الاستعمارية و استهدفت في الغالب مؤيديها واقصت الغالبية من السكان والتي هي من البدو الرحل .

وفي العام 1991 قدرت الامم المتحدة اعداد الصحراويين الذين يحق لهم التصويت بحوالي 81 الفا .

لقد نجح المغرب في تحويل هدف الامم المتحدة من ادارة المفاوضات بين طرفي النزاع الى محاولة على الحفاظ على تواجدها في الارض بخاصة مع طرد افراد من بعثتها مارس الماضي .

ولا يرى الكاتب اي تغيير في المستقبل المنظور بالابقاء على الوضع الراهن يوفر بيئة هادئة في المنطقة ، بينما النزاعات في مناطق اخرى من العالم تشهد تغييرات متفاوتة .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار