الرئيسية > الأخبار

ناشطون صحراويون يرافعون دفاعا عن حق تقرير مصير الشعب الصحراوي

ناشطون صحراويون يرافعون دفاعا عن حق تقرير مصير الشعب الصحراوي

كل اصدارات هذا المقال: [عربي] [Español]

20 حزيران (يونيو) 2016

خلال ورشة تقرير المصير الذي نظمت على هامش الدورة الثانية والثلاثين لمجلس حقوق الانسان بجنيف ،حاول نظام الاحتلال المغربي كعادته تمييع النقاش من خلال مداخلات مستهلكة ،حيث تطرق احد المغاربة لتمجيد الحكم الذاتي معتبرا انه شكل من اشكال تقرير المصير ،فيما تحدث متدخل اخر عن اشكاليات الكتلة الناخبة ،محمد ميارة الصحفي والناشط الحقوقي منسق الفريق الاعلامي اكد في مداخلته على ان حق تقرير المصير هو حق غير قابل للتقادم وأن الشعب الصحراوي كباقي شعوب المعمورة من حقه تقرير مصيره وأضاف ميارة أن جبهة البوليساريو وافقت بأن يكون الحكم الذاتي ضمن الخيارات التي توضع أمام الشعب الصحراوي ضمن خيارات الاستقلال أو الانضام للمغرب في إستفتاء تقرير مصير تشرف عليه الامم المتحدة وشدد أن موضوع القاعدة الناخبة بات اليوم متجاوزا لدى الطرفين والامم المتحدة بعد أن اتفقوا على الكتلة الناخبة بشكل نهائي في مفاوضات منهاست ،كما أكد أن جبهة البوليساريو قبلت حتى بتصويت المغاربة الذين كانوا يقيمون في الاقليم قبل 1991 ضمن خطة بيكر ،مشددا أن الخطاب المغربي في هذا الاتجاه بات متجاوزا ولايعكس سوى رغبة عرقلة التقدم نحو الحل الذي حتما يمر عبر استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي .
ممثلة جبهة البوليساريو بجنيف الاخت اميمة عبد السلام تحدثت عن حق تقرير مصير كما تكفله المواثيق الدولية إنطلاقا من الاعلان العالمي لحقوق الانسان مرورا بالعهدين الدوليين ،مشيرة أن كل قرارات مجلس الامن تستمد من الشرعية الدولية التي يشكل مبدأ تقرير المصير ركيزة اساسيا لها .
أما رئيسة جمعية اللاعنف الصحراوية الاخت اعبيدة محمد بوزيد فأكدت أن الصحراويين تقدموا بشكل كبير بإعلانهم الدولة الصحراوية وبناء مؤسساتها على ارض الواقع وواجهوا الجدار وسياسة الامر الواقع التي ينهجها الاحتلال المغربي بحصاره المناطق المحتلة ونهب ثرواتها الطبيعية .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار