الرئيسية > الأخبار

السلطات الأمنية تنكل بالمعطلين الصحراويين بالعيون بعد تنظيمهم لوقفة احتجاجية بمناسبة أربعينية "إبراهيم صيكا"

السلطات الأمنية تنكل بالمعطلين الصحراويين بالعيون بعد تنظيمهم لوقفة احتجاجية بمناسبة أربعينية "إبراهيم صيكا"

26 أيار (مايو) 2016

استخدمت السلطات الأمنية بالعيون العنف المفرط لتفريق وقفة احتجاجية سلمية نظمها التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين مساء الأربعاء 25 ماي/أيار عند ملتقى شارعي "-السمارة" و "المامون"، بمناسبة تخليد أربعينية شهيد حركة المعطلين الصحراويين "إبراهيم صيكا".
الوقفة الاحتجاجية السلمية عرفت مشاركة مكثفة للمعطلين الصحراويين المنضوون تحت إطار التنسيق الميداني وقد نظمت تحت شعار "لا لحماية المتورطين في تعذيب شهيد حركة المعطلين الصحراويين، نعم لتطبيق مبدأ عدم الإفلات من العقاب"، فكما عادتها لم تمنح السلطات المغربية أدنى هامش للمعطلين الصحراويين في ممارسة حقهم الطبيعي في الاحتجاج و التظاهر السلميين بالرغم من تمسكهم بالطابع السلمي الحضاري، لتتدخل بشكل هيستيري ضدهم مخلفة العديد من الضحايا نتيجة تعرضهم للقمع بشكل مهين وحاط من الكرامة الإنسانية، فحسب اللائحة الأولية التي توصلنا بها من طرف لجنة التوثيق و المراقبة فإن المعطلين التالية أسمائهم يعانون من إصابات بليغة "محمد اصغير" "الحسين أهل الطالب" "سيد أحمد أفكير" "علي أمبيركات" "كريمة سامي الصلح" "الوافي الراسي" "سيد أحمد الكاين" "الزينة الشتوكي" "فاطمة بلعيد" "إبراهيم أبريكا" "ماحا محمد سالم" بالإضافة إلى معطلين و معطلات أخرين تعرضوا للتنكيل و القمع.
للإشارة فقد شاركت مختلف الأجهزة الأمنية من شرطة بزيها المدني و الرسمي ووحدات من القوات المساعدة و عناصر من ما يسمى "لبلير"، بحضور باشا مدينة العيون و مسؤولين عن السلطات المحلية، وسط حصار قمعي رهيب غطى جميع أرجاء شارع السمارة خاصة بالجزء المحاذي منه لحي معطى الله، كما نكلت السلطات المغربية بالعديد من المتضامنين الصحراويين مع قضية بطالة حاملي الشهادات، والسيد رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان "حمودي إكليد" الذي لم يسلم هو الأخر من استفزازات العناصر الأمنية.
إن التنسيق الميداني يعلن التعبئة الشاملة في صفوف معطليه مهيبا بالاستعداد لجميع الاحتمالات الممكنة في ظل التصعيد الامني المتواصل، وفي ظل غياب أي إشارة جادة و صادقة من لدن الدولة المغربية في حل قضية بطالة حاملي الشهادات بالمنطقة في مقابل فرض الأمر الواقع بالقمع الشرس، مناشد جميع الهيئات الحقوقية و السياسية ثم النقابية لمزيد من الدعم و المؤازرة خلال ما يعتزم القدوم عليه من خطوات نضالية مستقبلية تصعيدية محملا الدولة المغربية كامل المسؤولية عما ستؤول إليه الأوضاع أمام حرمان المعطلين الصحراويين من الحق في الشغل و العيش الكريم.
كما يجدد تضامنه مع عائلة شهيد حركة المعطلين الصحراويين "إبراهيم صيكا" و التزامه بالدفاع عن مبدأ عدم الإفلات من العقاب من أجل محاسبة المتورطين في تعذيبه، فقضية الشهيد هي قضية جميع المعطلين الصحراويين بمختلف أماكن تواجدهم، مشيدين بحرارة هبة جماهير المعطلين بجميع المداشر الصحراوية بمناسبة أربعينية الشهيد، مطالبين الدولة المغربية بالكف عن مضايقة عائلة الشهيد و منحهم جوزات السفر و تمتيعهم بحرية التنقل المكفولة في جميع القوانين و الدساتير.
على درب شهيد حركة المعطلين الصحراويين سائرون
التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين بالعيون
الاربعاء 25 ماي/أيار 2016

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار