الرئيسية > الأخبار

مينتو حيدار : تحذر من تنامي حالة الياس والاحباط في اوساط الشباب الصحراوي

مينتو حيدار : تحذر من تنامي حالة الياس والاحباط في اوساط الشباب الصحراوي

25 أيار (مايو) 2016

ايكيب ميديا –
العيون المحتلة 26 ماي 2016

قالت المناضلة الصحراوية البارزة امينتو منت حيدار ان الصحراويون قد ملوا من حالة الانتظار القاتل وان الشبان بشكل خاص باتوا يشعرون بحالة من الاحباط واليأس يدفعهم الى تبني العنف لتحرير بلدهم مؤكدة ان ذلك يرجع للموقف الفرنسي المتعنت والداعم للاحتلال الغير شرعي للصحراء الغربية .
واضافت حيدار انها منشغلة بخطر التطرف الذي يحدق بالمنطقة ، لكن الاسوء والاكثر انشغالا هو الاحساس بالاحباط وخيبة الامل لدى الشباب الصحراوي .
لقد حافظت جبهة بوليساريو على السلام لمدة 24 عاما مضت ، لكن اجيالا اخرى يمكنها ان تنهي ذلك بسبب اصرار الرباط على اضعاف وافراغ بعثة مينورسو من عملها الاساس الذي انشئت بموجبه وهو تنظيم استفتاء لتقرير المصير .
واضافت مينتو ضمن تصريحات اجرتها مع وكالة الانباء الاسبانية "ايفي" امس الثلاثاء بعد مشاركتها في منتدى اوسلو انها لا تريد ان ترى تجددا للقتال في المنطقة فالشعب الصحراوي محب للسلم وثقافته تنهل من التسامح والتعايش وقبول الاخر ، وان الشعب المغربي في الجانب الاخر هو ضحية لتطرف نظامه .
وكشفت رئيسة تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الانسان "كوديسا" عما تتعرض له و رفاقها المدافعين عن حقوق الانسان من احراج وانتقادات توجه لهم من طرف عدد كبير من الشباب الصحراوي من ان الحل لا يكمن الا في فوهات البنادق بخاصة انه "اي الحل" بحسبهم يبقى سرابا امام تعنت المغرب المسنود ابديا من طرف فرنسا ، وان هذه الاخيرة تقدم دعمها لنظام ديكتاتوري يزيد من اعدائها .
وعلى الرغم من كل ذلك فان القضية الصحراوية تحقق تقدما ملموسا بخاصة امام المعارك التي فتحها المغرب ضد الاتحاد الاوربي على خلفية قرار محكمة العدل الاوربية او ضد السويد و من بعد الامين العام الاممي ومؤخرا ضد الولايات المتحدة تضيف حيدار
واثنت في الاخير على دور المجتمع المدني الاسباني لدوره في دعم القضية الصحراوية لكن الحكومات المتعاقبة خيبت الامال ودعتها الى تحمل مسؤولياتها تجاه مستعمرتها السابقة .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار