الرئيسية > الأخبار

قطع الارزاق سياسة المغرب الجديدة 1 محفوظة لفقير و الزينة اشتوكي

قطع الارزاق سياسة المغرب الجديدة 1 محفوظة لفقير و الزينة اشتوكي

23 أيار (مايو) 2016

ايكيب ميديا –
العيون المحتلة 24 ماي 2016
تعيد الاجهزة المغربية احياء سياسة الجلاد صالح زمراك من جديد ، وعلها سياسة لا تستشرف المستقبل بما يجب وتساهم بشكل ايجابي في دفع مناضلي ومناضلات الانتفاضة الى مزيد من القناعة والايمان بعدالة مطالبهم .
لم تجرؤ اسبانيا خلال فترة استعمارها للصحراء على اهانة المرأة الصحراوية مثلما تهان اليوم من طرف قوات الاحتلال المغربي ، يتم سحلهن وضربهن بشكل مقيت يعكس مستوى ثقافة ووعي الجلادين .

* محفوظة لفقير – عضو تنسيقية اكديم ايزيك للحراك السلمي

محفوظة ناشطة ضمن مجموعة تنسيقية اكديم ايزيك للحراك السلمي ، متزوجة وام لثلاث ابناء تعرضت للتوقيف عدة مرات وتم تهديدها بالاغتصاب امام اعين والدها وافراد عائلتها .
بعد عودتها من المشاركة في مؤتمر جبهة بوليساريو 14 ، اخبرها موظف الانعاش الوطني بعدم وجود اسمها ضمن المستفدين من المنحة الشهرية ( حوالي 1000 درهم مغربي) ، وعندما حاولت الاعتصام احتجاجا على القرار و محاولة لمعرفة الاسباب من ورائهم ووجهت بعنف سلطات الاحتلال هذه المرة عبر رجل سلطة يدعى محمد فاضل ولد سعيد الذي اعطى اوامره لرجال الشرطة بقيادة جلاد يدعى محمد كايا .
وفي لقاء مع مراسل ’"ايكيب ميديا" قالت محفوظة لفقير ان قوات الاحتلال جردتها من ملابسها باسلوب همجي ، و كسرت ساقها الايمن .
واكدت ان مسؤول الانعاش وهو بدرجة مقدم في الجيش المغربي اهانها وسبها وتوعدها بمصير سيئ ، وطالبها بالرحيل الى محمد عبد العزيز .
وتصر محفوظة على المشاركة في الوقفات السلمية التي نظمت في العيون المحتلة منذ اعتقال المئات من الصحراويين عقب هجوم جيش الاحتلال على مخيم اكديم ايزيك ، و تعيش هي واسرتها وبشكل خوف دائم بسبب انتقام سلطات الاحتلال ، فابنتها نهيلة بوتنكيزة البالغة من العمر 14 عاما سبق وان تعرضت للتهديد بالاختطاف و الضرب وهو ما اثر بشكل نفسي على طفولتها البريئة و على تحصيلها الدراسي كما تم استهداف زوجها كذلك ومضايقته وتهديده بقطع مصدر رزقه ( يعمل سائق تاكسي).

* الزينة اشتوكي عضو مجموعة التوافق للمعطلين
التقى ايكيب ميديا بالزينة اشتوكي حاصلة على ديبلوم تقني مخصصة في تربية المواشي والزراعات المتعددة بالمعهد التقني الشاوية بمدينة سطات وسط المغرب ، قادت مفاوضات باسم خريجي معاهد الزراعة مع عمدة العيون المحتلة حمدي ولد الرشيد من اجل ادماجهم في سلك الوظيفة
لكن الاخير طلب منها ان تقدم له ملفات فردية للاناث دون الذكور و تحدد انتماء كل واحدة قبليا و معلومات دقيقة عنها . وفي الاخير انتقى عدد من الطلبات ورفض الاخر بناء على المعطيات المقدمة له .
واضافت الزينة انها لم تحصل على عمل الا بعد دفع تلك الطلبات بسنتين اي في العام 2008 ، ولم يكن في الحقيقة سوى اعانة شهرية ضمن ما يسمى بالتنمية البشرية وهو المشروع الذي يستغله العمدة للضغط على الصحراويين ولي ذراعهم بتبعيته و التصويت عليه في الانتخابات .
وطالما انها لاتشارك في الانخابات المغربية اصلا فقد تم حرمانها من الاستفادة من بطاقة التمية البشرية في العام 2011 .
تعرضت الزينة للتوقيف والاعتداء بالضرب مرات عدة كان اخرها اثناء مشاركتها في مظاهرة دعى اليها التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين ، وقادت العديد من المظاهرات اماتم مقر بلدية العيون لكنها تتعرض وباستمرار للقمع .
ومثلها مثل محفوظة تؤكد بانها ستواصل نضالها الى النهاية ... والنهاية نهاية الاحتلال .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار