الرئيسية > الأخبار

الدعاية و غباء الساسة المغاربة

الدعاية و غباء الساسة المغاربة

23 أيار (مايو) 2016

ايكيب ميديا – هيئة التحرير

23 ماي 2016

مع النجاح المتواصل والتنظيم المحكم لانتفاضة الاستقلال وفي الذكرى الحادية عشر لاندلاعها يتذكر المتتبعون صورا لبعض رجال الشرطة المغاربة وهم يؤدون مسرحية تافهة من حيث التاليف والاخراج ، هدفها التسويق الاعلامي الخارجي وربط المظاهرات السلمية الشجاعة بالعنف والارهاب .

وفي الصور التي حاول بعض مسؤولي الاحتلال بسذاجتهم ترويجها عبر وسائل الاعلام تظهر واحدا من رجال الشرطة المغاربة يجد صعوبة وهو يلتحف لثاما على راسه ، كما تظهر الصورة عدم تفاعل من هم في الخلفية ما يؤكد بان العمل يتم تصويره في غفلة منهم على الرغم من فداحة الجرم الذي يعتزم ارتكابه ابطال تلك الصور ( يحمل سكينا و يشعل النار في القمامة ) .

الصور تم ترويجها في مواقع le mag . le360 و الصباح و عدد من الجرائد والمواقع الالكترونية حاولت ان تربط بين زيارات المراقبين والصحفيين الدوليين و تاجيج المظاهرات السلمية .

وفي حي الوفاق صور اخرى لرجال ملثمين يتظاهرون لوحدهم دون حضور جماهيري و يهاجمون جهة ما بينهم المصور .

ونحن في ا"يكيب ميديا" واذ نجسد ونتابع التغطية الاعلامية ضمن ما نسميه اعلاما مقاوما يستند الى مبادئ وقناعات جبهة بوليساريو في نقل الحقيقة كما هي بصدق ومسؤولية ، بعيدا عن الدعاية الكاذبة والمضللة نؤكد ان ما نقلته وسائل اعلام العدو لم تكن الا فبركات تمت حياكتها في مقرات شارع مكة و سوك الجاج و فيلات ما يسمى الحي الاداري كانت مثل ما يقول المثل المغربي الدارج " وخايبة .... حتى فالمعاودة"

ونقول نحن اذا لم تستح فاصنع ماشئت عاشت الانتفاضة وعاش الشعب الصحراوي المقاوم .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار