الرئيسية > الأخبار

الزعيم : الشاعر والمقاتل وجهان للنضال من اجل استقلال الصحراء

الزعيم : الشاعر والمقاتل وجهان للنضال من اجل استقلال الصحراء

17 أيار (مايو) 2016

ايكيب ميديا / مخيمات اللاجئين الصحراويين
17 ماي 2016 – بشر حمادي و محمد صالح الزروالي

قال الشاعر الصحراوي القدير حمدي علال الداف المعروف ب"الزعيم" انه ليس ثمة فرق بين الشاعر والمقاتل في حركة التحرر الوطني بل انهما الاثنين وجهان لعملة واحدة هي الدفاع عن قضية عادلة وكلاهما يؤدي واجبه في ذلك وان اختلفت الاساليب .
وفي لقاء خاص مع الزميل " بشر حمادي" اكد "الزعيم" ان الكلمات تخترق الحدود المادية والمتاريس والاحزمة كي تستقر في وجدان واحاسيس الافراد والجماعات مستدلا في ذلك بتجربة شعراء جبهة بوليساريو الذين نجحوا في استمالة والتاثير على ابناء شعبنا عن طريق "كاف" او "طلعة" او "اغنية" حركت مشاعره الوطنية لينطلق في مسيرة البحث والانضمام الى صفوف الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب .
واضاف الشاعر والمقاتل الصحراوي ابن مدينة حوزة التي دمرها الاحتلال وقتل و شرد سكانها ابان غزوه للصحراء الغربية ان الشاعر لايمكنه ان يعيش خارجا عن واقع شعبه . وواقع شعبنا يفرض تقديم التضحيات الجسام طالما ان العدو يسعى للتوسع والتمدد و فرض الامر الواقع مستشهدا بمقولة ابا بكر الصديق " احرص على الموت توهب لك الحياة".

و اكد الشاعر الذي يشغل منصب مدير الفنون والتقاليد الشعبية بوزارة الثقافة ان الشاعر الصحراوي ظل مقيدا بواقع معاناة شعبه من لجوء , ماسي ، سجون ، شتات ، تهجير جماعي قسري وغيرها لكن ذلك لم يمنعه من التغني بالحياة ومواضيع اخرى وان كانت نادرة .
واهدى قراء ومتابعي "ايكيب ميديا" قصيدته .......لود للرفيك سابك الطريق ...
التي يقول فيها :
لود فالغيبة للرفيك *** سابك تلوادك للطريك
يعود احلى من ما اشكيك *** امونك فيك تفاكو
ويعود اصدك من خو اشكيك *** تو افراكو تشتاكو
ويعود بكبر الشان حاط*** كالزهرو وتيمتراكو
وروغ اخلاك بكشاط شاط *** متنو روغك لخلاكو
وسيبث "ايكيب ميديا" نص اللقاء مصورا في وقت لاحق

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار