الرئيسية > الأخبار

 بعد تعرضه للتعذيب من طرف الشرطة المغربية مستشفى اغادير يزعم ان سبب وفاة صيكا ابراهيم كانت عضة فأر

بعد تعرضه للتعذيب من طرف الشرطة المغربية مستشفى اغادير يزعم ان سبب وفاة صيكا ابراهيم كانت عضة فأر

كل اصدارات هذا المقال: [عربي] [Español] [français]

16 نيسان (أبريل) 2016

صيكا ابراهيم المعطل الصحراوي البالغ من العمر 32 عاما والناشط ضمن تنسيقية المعطلين الصحراويين بكليميم توفي في سجن مغربي في ظروف غامضة .

اعتقل في 1 ابريل 2016 من امام منزل عائلته بكليميم بينما كان يحاول الانضمام الى رفاقه المعطلين حاملي الشواهد للتظاهرامام مقر ولاية المدينة للمطالبة بحقهم في العمل ، بحسب ما ادلى به افراد من عائلته واضدقائه فان صيكا تعرض للضرب من طرف عناصر الشرطة داخل سيارة احدى الدوريات التي نقلته الى مقرات الشرطة قبل ان يتعرض للتعذيب بمقرات مديرية الامن بمدينة كليميم

في الثاني من ابريل 2016 ، امر وكيل ملك المغرب لدى المحكمة الابتدائية بايداع صيكا ابراهيم سجن ايت ملول .

وفي نفس اليوم اعلن المعني خوضه اضرابا مفتوحا عن الطعام ورفض شرب الماء كاسلوب احتجاجي ضد الاهانات التي تعرض لها .

فس الخامس من الشهر دخل غيبوبة الى ان توفي في 15 ابريل 2016 .

اخبر مدير مستشفى الحسن الثاني باغادير عائلة صيكا بان سبب وفاة ابنها كانت "عضة فأر" ورفض منحها شهادة عن ذلك الادعاء ومن جهة اخرى رفض المستشفى اجراء خبرة طبية .

شارك 100 طالب صحراوي ومتضامن مغربي يمثلون الجمعية المغربية لحقوق الانشان والنهج الديمقراطي في مظاهرة امام مستشفى المدينة منذ الاعلان عن وفاة صيكا ابراهيم

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار