الرئيسية > الأخبار

القاضي الاسباني خيسوس: هذه هي المرة الأولى في حياتي التي تم اعتقالي في مخفر للشرطة‎

القاضي الاسباني خيسوس: هذه هي المرة الأولى في حياتي التي تم اعتقالي في مخفر للشرطة‎

8 نيسان (أبريل) 2016

بعد قرار الترحيل القسري الذي اتخذته السلطات المغربية في حق وفد عن التجمع الدولي للمحامين للدفاع عن المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة اكديم ازيك، صرح القاضي الاسباني خيسوس ماريا مارتن للصحافة قائلا " مكثت اربع وعشرين ساعة محاطا بخمس من رجال الشرطة، كان امرا مشينا، ولكن لم يتم تعنيفنا". واضاف الخبير القانوني الدولي " هذه هي المرة الأولى في حياتي التي تم اعتقالي فيها. عندما تزور المغرب او الصحراء الغربية عليك أن تتوقع أنك ستواجه هذا الاحتمال ". مؤكدا في الوقت ذاته أن المغرب لازال ينتهك حتى قوانينه المنصوص عليها في دستوره الجديد " قد انتهكت المغرب دستورها ، الذي يحظر الاعتقال دون أمر من المحكمة. في هذه الحالة لم يتم تفعيلها".
وتجدر الإشارة إلى أنه فور وصول وفد المحامين الدولي الى فندق ابي رقراق بالرباط / المغرب، جرت محاصرة الفندق من طرف رجال الامن و اقتيادهم الى ولاية امن العاصمة المغربية اين جرى احتجازهم لساعات على ذمة التحقيق، ليتم بعد ذلك ترحيلهم بالقوة، "وصلنا حاولي الساعة الثانية والنصف زوالا، توجهنا صوب الفندق، اخذنا قسطا من الراحة و بعد ذلك خرجنا لتناول الغذاء. و فور عودتنا فوجئنا بمحاصرة الفندق من طرف العديد من رجال الأمن الذين شرعوا مباشرة في استدعاء جميع اعضاء الوفد صحبة جوازات السفر و نقلنا الى ولاية امن الرباط. ليتم اشعارنا بقرار الترحيل". " كانوا ينوون ترحيلنا عبر القطار مباشرة صوب اسبانيا و لكنهم فكروا جيداً و سمحوا لنا بالمبيت في الفندق و امتطاء الطائرة في اليوم الموالي ". يضيف القاضي خيسوس ماريا مارتن.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار