الرئيسية > الأخبار

الحكومة الاسبانية تستدعي السفير المغربي بمدريد وتطالبه بتقديم تفسير عن تعرض خمسة من رعاياها للطرد‎

الحكومة الاسبانية تستدعي السفير المغربي بمدريد وتطالبه بتقديم تفسير عن تعرض خمسة من رعاياها للطرد‎

7 نيسان (أبريل) 2016

استدعت الحكومة الاسبانية السفير المغربي بمدريد وطالبته بتفسيرات حول ايقاف و ترحيل خمسة اسبان كانوا ضمن وفد المحامين الدولي بالرباط.
و حسب قصاصة اخبارية وردت في جريدة ABC نقلا عن قنوات دبلوماسية من الادارة العامة للشؤون القنصلية بوزارة الخارجية الاسبانية فانه تم ابلاغ المسؤولين في السفارة المغربية بمدريد ؛ قلق السلطات الاسبانية الناتجة عن قرار الطرد.
وأشارت ذات الجريدة الى ان السفارة الاسبانية بالرباط كانت على اهبة الاستعداد فور علمها و باشرت باجراء العديد من الاتصالات لطلب استفسارات رسمية من المغرب حول الحادث.

و تضيف ذات المصادر أن القنصل العام بالرباط تحرك منذ الوهلة الاولى كذلك، وباشر بنفسه اتصالات دبلوماسية و وضع خدماته القنصلية رهن اشارة الوفد و قدم لهم المساعدة القنصلية.
وضمن التفاصيل التي افادت بها بعثة اكيب ميديا من الرباط، ان ثمانية من المحامين من جنسيات مختلفة، فرنسيين، بلجيكي اضافة الى خمسة اسبان قد حلوا بمطار الرباط سلا مساء أمس. و فور وصولهم فندق ابي رقراق تمت محاصرتهم قبل اعتقالهم ونقلهم الى ولاية امن الرباط للتحقيق معهم من الساعة الخامسة مساءً الى حدود العاشرة ليلاً. لتقلهم بعد ذلك الى الفندق و تشعرهم بقرار الطرد.
قرار الترحيل القسري شمل جميع اعضاء الوفد ولكن بصيغ مختلفة؛ حيث تم ترحيل اثنين من الاسبان عبر ميناء طنجة و البقية عبر مطار الدار البيضاء الدولي.
وتجدر الإشارة إلى أن المحامون الاسبان تعرضوا للاهانة من طرف الاجهزة الامنية المغربية ، الامر الذي لم يستسغه المحامون محاولين الاحتجاج داخل مقر ولاية الامن، على سوء المعاملة وقد تم ارغامهم بالقوة على مغادرتها.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار