الرئيسية > للفريق رأي

راي الفريق

راي الفريق

16 آذار (مارس) 2016

راي الفريق

دقة من ورا دقة وشكون يحد الباس مثل مغربي دارج يستحق ان يطبق على واقع يعيشه نظام الاحتلال لربما كانت سكرات موته في الصحراء .
فمنذ قرار محكمة العدل الاوربية والهستريا التي اصيب بها سعى المغرب جاهدا لابطال ذاك القرار من خلال ممارسة الضغط والابتزاز اما عن طريق التهديد بوقف تعاونه مع دول الاتحاد وتعليق اتصالاته بما يعني استخدام اوراقه البالية المخدرات ، الهجرة السرية ، و الارهاب . او تحريك لوبياته في فرنسا ومدها بالاموال او في السعودية التي يعيش نظامها الداعشي لحظات انكماش بسبب صبيانيته ودغمائيته.
واليوم وبعد التهجم على روس جاء الدور على كيمون ، والسبب ليست التصريحات التي ادلى بها الرجل ولكن في خلفياتها التي تحمل مالا يسر المغرب وساسته .
بادر المغرب و كثف و سارع في الكشف عن عديد الخلايا الارهابية وربطها بالصحراء فذاك سرق في الداخلة من اجل داعش و اولئك في السمارة بدلو وجهتهم الى ليبيا عن طريق الساحل وما لهذا الساحل من تهديدات وان اكدها كيمون الا انه عزز قدرة بوليساريو وامكاناتها لمحاربتها.
وبتصريح كيمون لفظا عن الاحتلال ، بامكاننا ان نؤكد مدى العزلة الدولية التي اختارها النظام المغربي لنفسه ، فلا اميركا ولا اوربا اليوم ولا افريقيا قبلها مستعدة لقبول وضع غير قانوني في شمال افريقيا .
لقد فشلت فرنسا في اخر ساساتها اقحام المغرب طرفا في النزاع الليبي ، ولم يعد للصخيرات مكانا في الاجندة القادمة ، و فرضت الجزائر تصورها في شمال مالي وانحسر دور فرنسا وباتت تبحث عن نفسها لا عن مدللها . تلكم السياسة ونحن نرى بوادر حل القضية في طيات قرار مجلس الامن القادم .
و عاشت الصحراء حرة مستقلة

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار