الرئيسية > الأخبار

موقع مغربي يسلط الضوء على مركز ابحاث اميركي يدعم نضال الشعب الصحراوي

2 آذار (مارس) 2016

ايكيب ميديا – العيون المحتلة
2 مارس 2016
نشر موقع مغربي ما ادعى انه تفاصيل خطيرة وغير معروفة عن جبهة Z الاميركية التي يقودها نوعام تشاومسكي والتي تعتبر احتلال المغرب للصحراء الغربية الغربية شبيها بالاحتلال الاسرائيلي لفلسطين .
ويبدا محمد الناسك مقاله بالحديث عن اهمية ما ينشره الاعلام في توجيه سياسات الولايات المتحدة الخارجية وتوجهاتها الديبلوماسية . ومن بينها ما تنشره مؤسسة زيد السيارية الشهيرة المكونة من نخبة اليسار العالمي التي تدور في فلك الايقونة نوعام تشاومسكي واستشهد براي الصحفي العالمي المعروف جون بيغلر من ان موقع Z.NET هو احد افضل مصادر الاخبار على الشبكة الدولية وحديث رينيه ميلان من “معهد الأخلاقيات والتكنولجيات المستجدة على انه مصدر غني بالمعلومات عن التشاركية.
و كشف المحرر عن عديد الاسماء الوازنة التي تكتب في موقع تلك المنظمة المؤثرة في السياسة الاميركية بدءا من نوعام تشومسكي، وطارق علي وجلبير أشقر وماركوس، زعيم حركة زاباتيستا، والراحلين ا هاورد زين وإدوارد سعيدوالكاتبة الهندية أرونداتي روي
لكن المؤثر اكثر بحسبه في الموقف من قضية الصحراء الغربية هم الكاتب والباحث والاستاذ الجامعي ستيفن زوناس والناشط السياسي بيل فليتشر وريتشارد غرينمان وجوهانز هاوتافيتا فصورة المغرب في كتابات هؤلاء تشمل النظام السياسي وحقوق الإنسان وقضيتي الصحراء و المهاجرين الأفارقة.
فقد سبق لزوناس ان كشف ازدواجية هيلاري كلينتون بدعمها للاستبداد في المغرب واشادتها بسجله في حقوق الاسنان على الرغم من نفيه لامينتو حيدار بسبب دورها القيادي في الاحتجاجات السلمية في الصحراء الغربية .
اما فليتشر فقد سبق وان حمل الرئيس الاميركي الحالي براك اوباما المسؤولية في الزام المغرب السماح للشعب الصحراوي بتقرير المصير .
بدوره جوهانز هاوتافيتا يتهم الاتحاد الاوربي بالكيل بمكيالين اذ انه وفي الوقت لذي يتحدث فيه عن المصالح والقيم مشتركة والديمقراطية و حكم القانون واحترام حقوق الإنسان مع شركائه الجنوبيين فانه لايتعامل بذلك المنطق في الصحراء الغربية واضعا مقارنات عدة من بينها القرم في روسيا و فلسطين .
انه نفس الكاتب الذي لكاتب قد توقع حكم المحكمة الأوروبية بإلغاء الشراكة الزراعية مع المغرب بسبب ضمها الصحراء الغربية .
ولقراءاة المقال المرجو الضغط على الرابط التالي

http://alaoual.com/politique/10200.html

التعليقات

صوت وصورة

المزيد من الأخبار