الرئيسية > الأخبار

احتفالات اعلان الجمهورية باستراليا

احتفالات اعلان الجمهورية باستراليا

1 آذار (مارس) 2016

نظمت لجنة التضامن مع الشعب الصحراوي يوم الأحد حفلا بمناسبة الذكرى الأربعين لإعلان الجمهورية وذلك بمدينة سيدني وقد حضر الحفل جمع كبير من المواطنين الأستراليين تتقدمهم عضوة مجلس الشيوخ الأسترالي جني مكالستر و عضو البرلمان المحلي جيمس باركر و ممثلين عن منظمات غير حكومية و الصحافة. كما حضر الحفل السفير الجزائري بأستراليا و أعضاء من الجالية الموريتانية و المغربية المقيمة بأستراليا.
و افتتحت الحفل جني مكلستر(Jenny McAllister) عضوة مجلس الشيوخ التي عبرت في كلمتها عن تضامنها القوي مع القضية الصحراوية العادلة و الحت على ضرورة تنظيم استفتاء يمكن الشعب الصحراوي من تقرير مصيره في اقرب الآجال وشكرت لجنة التضامن مع الشعب الصحراوي على العمل الجبار الذي تقوم به لمساعدة الشعب الصحراوي حتى تحقيق أهدافه النبيلة و المشروعة في العيش بحرية وكرامة.
كما تناول الكلمة ممثل الجبهة بأستراليا كمال فاضل فهنا لجنة التضامن على نجاح الحفل وشكر الحاضرين على مشاركتهم و تضامنهم مع القضية الصحراوية. وفي كلمته تطرق الى ظروف اعلان الجمهورية والذي جاء تتويجا لكفاح الشعب الصحراوي و ثمرة لتضحياته. وذكر بان الشعب الصحراوي دأب خلال العقود الأربعة الماضية على بناء مؤسسات الدولة وتكوين الاطر الصحراوية تحضيرا لاستكمال السيادة على كامل التراب الوطني و بان الجمهورية الصحراوية تعترف بها اكثر من ثمانين دولة و هي عضو مؤسس للاتحاد الأفريقي. وقال بان الشعب الصحراوي يسعى الى بناء دولة ديمقراطية تساهم في الاستقرار و السلام في المنطقة. كما أضاف بان الصحراويين يرغبون في إقامة علاقات اخوة وصداقة مع جميع جيرانهم بما في ذلك المغرب.
وقد تم عرض فيلم وثائقي تحت عنوان الحياة تنتظر للمخرجة البرازيلية ايارا لي و الذي نال إعجاب الجمهور.
اما في ملبورن فقد نظم فرع لجنة التضامن مع الشعب الصحراوي هناك حفل عشاء يوم السبت ٢٧ فبراير لتخليد الذكرى الأربعين لإعلان الجمهورية. وتخللت الحفل عدة كلمات و معرض للصور.
وقد تناول الكلمة المحامي جيفري اسميث عضو المرصد الدولي لحماية الثروات الطبيعية الصحراوية والذي قدم عرضا للحاضرين حول المجهودات المبذولة للتحدي لاستنزاف الخيرات الصحراوية و حمايتها كما ذكر بالنجاحات المحققة في هذا الميدان وخاصة في الجانب القانوني اذ اعتبر ان قرار المحكمة الأروبية الأخير تاريخي وهام.
ممثل الجبهة باستراليا وفي كلمته خلال الحفل شكر الحاضرين على تضامنهم مع القضية الصحراوية و قدم عرضا حول اخر تطورات القضية الصحراوية ونوه بتصميم الأمين العام للأمم لمتحدة على زيارة المنطقة بالرغم من محاولات المغرب لإفشال زيارته.
و تناولت نائبة رئيسة لجنة التضامن كيت لويس الكلمة لتحث الحاضرين على تقديم المزيد من الدعم للقضية الصحراوية حتى يتمكن الشعب الصحراوي من تقرير مصيره وبناء دولته المستقلة كاملة السيادة.

هذا وقد تم رفع العلم الصحراوي بعدة بلديات بمدينتي ملبورن وسيدني تعبيرا عن التضامن مع الشغب الصحراوي و احتفالا بإعلان الجمهورية الصحراوية.

التعليقات

صوت وصورة

المزيد من الأخبار