الرئيسية > الأخبار

المغرب يدفن راسه في الرمال و كيمون منتظر في العيون المحتلة

المغرب يدفن راسه في الرمال و كيمون منتظر في العيون المحتلة

27 شباط (فبراير) 2016

ايكيب ميديا – العيون المحتلة
27 فيفري 2016

في فصل جديد من المواجهة مع الامم المتحدة قرر المغرب عدم استقباله الامين العام للمنظمة الدولية بانكيمون بمبرر عدم تواجد ملك المغرب حينها في الرباط . وعلى الرغم من ذلك فان كيمون سيجري زيارته الى المنطقة بما في ذلك الاراضي المحتلة من الصحراء الغربية وسيقوم بزيارة الى مقر بعثتها بالعيون التي ذكر "ايكيب ميديا" ونقل صورا لتزيينه .
ونقل الصحفي الاميركي المستقل ماثيو راسل لي في موقعه " انير سيتي بريس" نقلا عن الناطق الرسمي باسم بانكيمون الفرنسي ستيفان دوجاريك قوله ان الامين العام سيقوم بزيارة المنطقة بداية مارس وستشمل اسبانيا ، بوركينا فاسو موريتانيا الجزائر مخيمات اللاجئين التي سيلتقي خلالها امين عام جبهة بوليساريو و سيقوم بزيارة مقرات البعثة في بلدة بير لحلو المحررة .
و ياتي هذا الاعلان ليفند الادعاءات بتاجيل زيارة كيمون الى شهر جويلية مثلما يتمنى المغرب والتي يسعى من خلالها الى قطع الطريق امام اي مقترحات و اتهامات قد تجعله في موقف حرج امام اجتماع مجلس الامن شهر افريل المقبل .
وتفيد التحليلات والمعطيات الى ان محطة افريل ستسعى الى بحث دور بعثة الامم المتحدة في الصحراء الغربية وتوسيع صلاحياتها وهو ما حذا بملك المغرب بمنح الضوء الاخضر لمهاجمتها اعلاميا قبل ان يقوم هو شخصيا بتزعم مظاهرات نظمت امام مقرها بالعيون المحتلة .
وتتحفظ جبهة بوليساريو منذ مدة ويتراجع مسؤوليها عن اعطاء تصريحات استشرافية ، وهو ما يعتقد انه لسببين ، فروس يعتبر امتدادا لعمل مواطنه السابق جيمس بيكر الذي اعلن اكثر من مرة ان الاعلام يعتبر العقبة الاصعب في حل قضية الصحراء ، والثاني هو ان تصريحات مسؤولين صحراويين بخصوص عام الحسم اعطى مادة لبعض المعارضين لزرع الياس في صفوف الجماهير وتوجيه انتقادات في اغلبها لم تكن موضوعية بل ذاتية .
وتاتي زيارة كيمون في وقت اعلنت فيه الرباط عن تعليقها لكل اشكال التعامل مع الاتحاد الاوربي بسبب قرار محكمة العدل الاوربية استثناء المنتجات القادمة من الصحراء الغربية ، وعلى الرغم من مرور اسابيع على قرار المحكمة فانها اصرت في هذا التوقيت على اشهار هذه الورقة ما يعتقد ان لم تتلقى اي ضمانات من حلفائها لتخفيف الامها .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار