الرئيسية > الأخبار

لماذا الغى المغرب تنظيم القمة العربية؟‎

لماذا الغى المغرب تنظيم القمة العربية؟‎

22 شباط (فبراير) 2016

فاجأ المغرب (اشقائه) العرب بقرار عدم تنظيم القمة العربية، شهر ابريل/ نسيان المقبل. وعلل قرار الالغاء بعدم جداوئية عقد قمة عربية في هذا الوقت.
المبررات التي قدمها النظام المغربي بشكل رسمي، و التي تم ابلاغها للأمانة العامة لجامعة الدول العربية ليست في الواقع الا تمويها سياسيا. فالرباط ليس لديها ما تقدمه ل ( اشقائها) العرب ، وبصفة خاصة ماهو مرتبط بالقضايا العربية الفلسطينية والسورية واليمنية. و المساعدات الخليجية تقف سدا منيعا امام استقلال سياسي، و مرهونة بمدى درجة انبطاح المغرب امام قرارت السعودية والانغماس في مستنقع حرب بالوكالة دون ادنى تردد؛ مقابل دعم سعودي لموقف المغرب في قضية الصحراء الغربية. تزامن عقد القمة العربية التي كانت مقررة بالرباط وزيارة الأمين العام للأمم المتحدة للمنطقة، وحلول شهر ابريل/ نسيان، وهو شهر قضية الصحراء الغربية بامتياز، دفعت المغرب الى الغاء القمة، التي بالكاد كانت ستناقش الوضع السوري، وهو ما قد يثير حساسية الدب الروسي الذي يسبح في التيار المعاكس، والنظام المغربي كان قد ارتمى في حضن المعسكر الشرقي، العدو سابقا، و اوفد الرجل الثاني في النظام عالي الهمة لخطب وده، وبالتالي فاي قرار قد ينتج عن القمة قد يغضب الكرملين، ويمكن اعتباره مغامرة سياسية مجهولة العواقب.
المغرب يجد نفسه اليوم بين مطرقة الدعم الخليجي والتبعية السياسية الناجمة عنه، و سندان قوة روسيا في مجلس الأمن الدولي وحق الفيتو الذي تملكه. فبين قوة المال وقوة القانون الدولي يترنح النظام المغربي، الذي اضاع البوصلة السياسية بسبب الصحراء الغربية. واختار، في نهاية المطاف، التضحية ب ( الاشقاء) العرب.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار