الرئيسية > الأخبار

رغم ادعاءات الغاء المحكمة العسكرية، السلطات المغربية تستمر في اعتقال مجموعة اكديم ازيك‎

رغم ادعاءات الغاء المحكمة العسكرية، السلطات المغربية تستمر في اعتقال مجموعة اكديم ازيك‎

18 شباط (فبراير) 2016

حملت لجنة عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين الدولة المغربية المسؤولية الكاملة تجاه السلامة الجسدية و النفسية للمعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أگديم إزيك لما يعانونه من تضييق و حملات تفتيشية و اعتداءات لفظية و جسدية داخل السجن المحلي سلا 1. مطالبة في ذات الوقت؛ المنظمات والهيئات الدولية بالتدخل العاجل لتمتيع المعتقلين الصحراويين بكامل حقوقهم العادلة والمشروعة عبر الضغط على المغرب، لاعادة محاكمتهم امام قضاء مدني عادل والتسريع بالافراج عنهم. حسب بيان توصل اكيب ميديا بنسخة منه.

ثلاث سنوات مرت على محاكمة المدنيين الصحراويين ، مجموعة اكديم ازيك، امام القضاء العسكري المغربي، دون تغيير يذكر. فرغم ادعاءات المغرب بالتعهد بالغاء محاكمة المدنيين امام القضاء العسكري الذي دخل حيز التنفيذ شهر يوليوز 2015، الا ان المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة اكديم ازيك لم يشملها هذا التعديل لأسباب سياسية.
" على الرغم من توصيات فريق العمل الاممي الخاص بالاعتقال التعسفي الذي طالب بضرورة سحب الاعترافات المنزوعة تحت وطأة التعذيب و بالاكراه كما هو الشأن للمقرر الاممي الخاص بالتعذيب وضروب سوء المعاملة القاسية و المفوضية السامية لحقوق الانسان التابعة للامم المتحدة ". " منذ تعيين محكمة النقض لمستشار قانوني في شهر أكتوبر سنة 2012، قصد دراسة ملفات المعتقلين السياسيين مجموعة أگديم إزيك، لم تتوصل هيئة الدفاع الموكلة عنهم بأية معلومات في هذا الشأن علما أنها تقدمت بإيداع عرائض ملفات النقض الخاصة بالمجموعة في شهر أبريل من سنة 2012." يضيف البيان.
وتجدر الإشارة إلى أن المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة اكديم ازيك، يخوضون، في كل مرة، اضرابات عن الطعام للاحتجاج على السلطات المغربية وللتنديد بمصادرة حقوقهم كسجناء رأي وحرمانهم من حقهم في التطبيب كابسط الحقوق.

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار