الرئيسية > الأخبار

في زيارة شيخ المخبرين

في زيارة شيخ المخبرين

18 شباط (فبراير) 2016

بقلم غرفة وموقع صوت الانتفاضة

زيارة بنسعيد ايت يدر الى الجزائر بمناسبة اربعينية حسين ايت احمد لم تكن اعتباطية فالوفد الذي تراسه شيخ المخبرين ضم "زعتة الشيوعيين" ومتسلقين من الشمال واليمين اراد استفزاز الجزائر ونظامها واستغلال المناسبة للتسويق على ان حل قضية الصحراء يمر حتما عبر ذاك البلد. رد الجزائر كان اذكى حين فرغت الزيارة من محتواها و دون تحقيق مراميها السياسية باعتذار بوتفليقة وبدبلوماسية عن لقائه زمرة المخزن.
يعيش النظام المغربي ازمات اجتماعية وسياسية واقتصادية تنذر بانفجار للاوضاع ، واذا كان الحسن الثاني قد تعامل مع الواقع بمنطق الميكانيكي المحترف الا انه لم يملك ان يتستر على خطورة الوضع حينما خصخص مؤسسات الدولة تفاديا لما اسماه السكتة القلبية .
اطال الله في عمر النظام ، الى ان شاخ وهرم و دون ان يبدع ويغير من طبيعته الفظة مل المواطن وكل وولد في نفسه الغل لكن ثورته لم تطل الى ان مرت خمس سنوات وبات الجميع يتطلع الى ردة فعل شعبية ضد الاستهتار بمصيره ومقدراته .
ولان قضية الصحراء قضية حياة او موت بالنسبة للنظام واستمرارها ينعش ويضخ دماء في مسار حياته اعاد من جديد استعانته بمن يسميهم رموز اليسار ، وهم عملاء زج بهم الحسن في صفوف من هددوا عرشه ووصفوه بالسفاك ورافعو عن الشعب الصحراوي البطل.
ولعب زعتة دورا في الشرق ، وشوش ايت يدر وبنعمرو وغيرهم من الرجعيين المتمخزنين على نضالات الحركة الماركسية اللينينية .
وللتوضيح فقط فان صاحبنا كان بالفعل احد الاطارات فيما كان يسمى المقاومة وجيش التحرير وهو احد الركائز الثلاث للحركة الوطنية المغربية التي ضمت حزب الاستغلال و الاتحاد المغربي للشغل .
والمقاومة وجيش التحرير هي صنيعة فرنسا عبر بيدقها علال الفاسي مذ كان في الغابون ومن بعدها القاهرة ، وكانت تجسد الرؤية الاستعمارية الفرنسية في المنطقة مستغلة طيبة وروح الجهاد لدى بعض المغاربة و الكثير من الصحراويين . جعل الفاسي من عبد الكريم الخطيب ساعدا ايمن في حين كان بنسعيد نكرة في ايت باها فتملق وتسلق . كان دور هذا الامعة هو ربط اتصالات بالمقاومة الصحراوية و نقل كل معطيات انشطتها وتحركاتها الى قيادته التي كانت تزود بها مدام فرنسا .
لم يغب ايت ايدر عن المشهد السياسي وعن الابهة والبريستيج المخزني في وقت كان فيه كوادر اليسار حبيسي القنيطرة المركزي وبعد سنوات عاد السادس ليكرمه في مشهد مسرحي انطلى على العديد من البسطاء لكنه فتح العين على سيناريوهات جديدة لادوار قذرة اخرى ينفذها هذا الشيخ العاص . استغل بنسعيد زيارته الى الجزائر ليعلن عن تنظيمه ندوة عن الصحراء بمراكش يستدعي لها ساسة و مفكرين من دول المغرب العربي ومن بوليساريو للبحث عن حل للقضية .
وخطوته هذه تاتي في سياق مسلسل مخزني طويل يحاول التشويش على جهود الامم المتحدة المعنية بحل قضية الصحراء وفق ميثاقها وقرارات جمعيتها و مجلسها ، ونتذكر جميعا جهود حليف الاحتلال ثاباتيرو لاخراج القضية من سياقها الاممي وحالات الارشاء العديدة لصالح لاطالة امد القضية .
لكن زيارة ايت يدر تاتي ايضا في سياق حالة الذعر التي يعيشها المخزن والهستريا التي تنتابه وخلطت اوراقه جميعها ، بعد فشل زيار رأسه الى المنطقة وبدى الارباك والارتباك سمة بارزة لتصرفاته .
كلما ازداد الخناق والحقت الهزائم بالمغرب كلما اتجه صوب الجزائر يحملها وزر ذلك ، وهو اليوم وبعد ان احتدم الصراع والمواجهة بينه وبين المنتظم الدولي واحراج فرنسا في الدفاع عن مصالحه لم يعد له سوى المقامرة والمغامرة وسيزور روسيا علها تحول دون قضاء ابريل ؟
ندوة ايت ايدر تذكرنا بعدد من الندوات التي نظمت على هامش لقاءات النسخة المغاربية للمنتدى الاجتماعي العالمي قبل سنوات للبحث عن بدائل لحل قضية الصحراء خارجا عن رؤى طرفي النزاع. فيعطى المجال لسيدة من زاكورة تبرز فيه بشرتها للتاكيد على انتمائها للصحراء دون المطالبة باستقلالها و توجه جام غضبها على الصحراويين الذين يعيشون عالة على الدولة المغربية فجميعهم يستفيدون من دعم المواد الغذائية التي يصل ثمنها الى اقل من نصف ما هي عليه في المغرب .
وتنسى او يتناسى من يدفعها لهذا الحديث الاجوف ان نصف الشعب الصحراوي اخرج عنوة من وطنه ليعيش لاجئا في الهواء الطلق ومن لم يسعفه الحظ عاش المنافي او ارسل الى المخابئ والمعتقلات السرية الاكثر رهبة ومن حالفه الحظ عاش معدما فقيرا .
اعلان ايت يدر عن مشاركة انصار بوليساريو في ندوته لم يات من فراغ فهو يعني اولئك الذين انبطحوا واذلو انفسهم وهم يتسولون عند ابواب فيلا لشكر وامثاله ، او اولئك الطامحين لمجد وشهرة باحزاب وهمية او ذاك الذي اختار حرقة الشمس وبلل السماء من اجل حفنة دراهم وهؤلاء بوليساريو منهم براء .
حل قضية الصحراء سياسيا لن ياتي في ظل تعنت الرباط وحاكمها ، ولا بندوات ايدر وغيره ولكن من اقتناعها بان تعنتها سيدفع بالمنطقة الى حافة الهاوية وحين تستفيد من اخطاء الطغاة والمستبدين الذين راكموا اموالا وبنيانا قبل ان يمسي ذلك هباءا منثورا .
ندوة ايت يدر تاتي للتخفيف من حدة قرار مجلس الامن الذي سيجد نفسه مضطرا وعلى اقل تقدير للبحث عن تفعيل دور مينورسو ريثما يفرض الحل المخفي بين طيات ملفات روس ومن معه .
بعد لغة التصعيد والوعيد والرفض والتهديد تاكد للرباط ان حلا في الافق صيغ اويصاغ في مكاتب مكيفة فعلا بات وشيكا و ارهاصاته تبدأ بزيارة بانكيمون ولربما سيكون للمينورسو دورا مستقبليا في بلورته عمليا .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار