الرئيسية > للفريق رأي

راي الفريق

راي الفريق

13 شباط (فبراير) 2016

في ظروف لاتزال غامضة قتل بمراكش شاب ينتمي الى فصيل يعرف بالحركة الامازيغية المغربية. واتهم طلبة صحراويون قبل ادانتهم بالمسؤولية عن مقتله وجيش الاعلام وعناصر من هذه الحركة التي ترتبط بجهات نافذة في النظام المغربي ، وتوفر لها المنابر الاعلامية للحديث عن انجازاتها وبطولاتها في اختراق المؤسسات الاسرائيلية لخدمة النظام من خلال الترويج لعدائها للعرب والمسلمين.
ولم تاتي هذه التحركات جزافا ، بل نعتقد انه تم التخطيط لها بعناية وتركيز دقيقين ، فوفاة الشاب المغربي اريد لها ان تكون جريمة تلبس عنوة وكرها لجبهة بوليساريو وتكشف عنصريتها تجاه القوميات الاخرى في المنطقة . واذا كان ردنا لايستهدف تلك العناصر البائسة التي تنطق بلسان المخزن الضائع المهدد بالزوال فاننا نخاطب ومن منطلق قوة الحق اخواننا الامازيغ بان عرى الاخوة والنسب والجوار فرضت علينا احترامهم وتقديرهم بل والدفاع عن قضاياهم .
اننا ننطلق من فكر اممي لنشرح للعالم الظلم المسلط على شعبنا ، فبوليساريو ترتبط باصدقاء في مشارق الارض ومغاربها لارابط اللغة والدين ولا الجوار ولكنها الانسانية التي كرمها جل وعلى وجعلنا شعوبا وامما لتتعارف .
اننا ، واذ نشد على ازر معتقلينا الابرياء في مراكش ، ونحمل المسؤولية الكاملة لمن ينفذ وعيده باشعال نار الفتنة بين الشعوب لتحقيق ماربه السياسية الضيقة التي لا مكان للمبادئ ضمنها ، ونؤكد ان ذلك مؤشر على الافلاس ومحاولة لخلط الاوراق والاستشهاد بشمشمون ...
وتحية لطلبتنا في المواقع المغربية
وعاشت الصحراء حرة مستقلة .

التعليقات

any other left block

صوت وصورة

المزيد من الأخبار